recent
أخبار ساخنة

مُسن تركي يُبكي شابا سوريا في تركيا .



هذا الأمر حدث بالفعل مع شاب سوري مقيم في تركيا .
جاءت هذه الواقعة عندما توقف عمل احد الشباب السوريين، بسبب انتشار فايروس كورونا، في مكان عمله والتزامه البيت.

فيأتي اليه مالك المنزل وهو يعلم ان الشاب السوري توقف عمله وهو جالس بالبيت، ظناً من الشاب ان مالك المنزل، جاء لطلب إيجار البيت الذي يسكن فيه الشاب .
إلا ان الشاب السوري اندهش من الكلام الذي قاله مالك المنزل حين قال له : لا تطل التفكير من اين ستطعم نفسك وابناءك فان لدي معاش تقاعدي اقسمه بالنصف لي ولك.
وعندما سمع الشاب السوري هذا الكلام أجهش بالبكاء على ما خرج من هذا الرجل الطيب.
واكمل الرجل المسن قائلاً اما إيجار المنزل الذي تسكن فيه فلا اريد منك اي مال، الى ان تعود الى عملك ويفرج الله عنا هذا الضيق الذي نعيش فيه.
واضاف المسن للشاب السوري انت مثل ولدي ولا تخجل من طلب شئ اذا احتجت، وبمجرد حدوث اي مشكلة اطرق بابي.
حيث طلب الشاب السوري المقيم بتركيا، بنشر هذا الكلام ليبين للناس ان الخير لا ينقطع، وان تركيا دولة عظيمة بشعبها، فهو شعب طيب مؤمن.

شاهد أيضاً : صحيفة تكشف طريقة تعامل النظام السوري مع المصابين بفايروس كورونا .
google-playkhamsatmostaqltradent