recent
أخبار ساخنة

حوران على صفيح ساخن ... هجمات متزامنة على حواجز ومواقع للنظام في درعا .

حوران على صفيح ساخن ... هجمات متزامنة على حواجز ومواقع للنظام في درعا .


قام مسلحون مجهولون بمهاجمت حواجز ومواقع لقوات النظام السوري في مناطق متفرقة بريفي درعا الغربي والشرقي , دون ورود أنباء عن سقوط قتلى .


وبحسب مصادر محلية، إن مسلحين مجهولين استهدفوا مساء أمس حاجزاً لفرع المخابرات الجوية في بلدة المليحة الشرقية، وفق موقع "تجمع أحرار حوران".


كما استهدف مسلحون حاجزان للمخابرات الجوية، الأول هو حاجز "القوس" الواقع بين بلدتي الغارية الغربية والغارية الشرقية، أما الثاني فهو الحاجز الواقع على الطريق الواصل من البلدتين إلى بلدة صيدا .


وأضافت المصادر أن المسلحين استهدفوا أيضا حاجزاً يتبع لـ"الفرقة الرابعة" في قوات النظام، شمال بلدة سحم الجولان غربي درعا، دون ورود أنباء عن سقوط قتلى.


وسبق الهجوم المتزامن على الحواجز الأربعة، استهداف حاجز عسكري لـ"الفرقة الرابعة" في قرية عين ذكر غربي درعا، في حين هاجم مسلحون مجهولون بالأسلحة الخفيفة، مديرية المنطقة الواقعة في المربع الأمني بمدينة نوى، ووقعت اشتباكات بين المهاجمين من جهة، وبين عناصر من قوات النظام من جهة أخرى.


وسمع صوت انفجار في مدينة الصنمين بريف درعا الشمال، وتبين أنه ناجم عن إلقاء قنبلة يدوية من قبل مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية في حي المركز الثقافي بالمدينة، دون وقوع أضرار بشرية، وفق موقع "درعا 24" المحلي.


بالمقابل، داهمت قوة أمنية قرية إيب في منطقة اللجاة بريف درعا الشرقي، واعتقلت عدداً من الشبّان، بينهم قيادي في "اللواء الثامن" التابع لـ"الفيلق الخامس" المدعوم من روسيا، وذلك بعد عودة سكان البلدة إليها منذ قرابة أسبوع، بضمانة روسية، بحسب "درعا 24".


ويأتي ذلك بينما تستمر حالة الترقب في مدينة طفس، بعد أن أوصلت اللجان المركزية قرارها لضباط النظام، برفض التهجير القسري لمطلوبين نحو الشمال السوري.

google-playkhamsatmostaqltradent