recent
أخبار ساخنة

معاذ الخطيب يحسم الجدل بشأن ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة..

 معاذ الخطيب” يحسم الجدل في قضية المشاركة بالانتخابات الرئاسية المقبلة...


أوضح رئيس الائتلاف الوطني السابق و رئيس حركة “سورية الأم” “معاذ الخطيب”، رأيه في المشاركة بالانتخابات الرئاسية المقبلة في سورية... التي ستجري منتصف العام الحالي.


وأشار مصرحا لـ”وكالة ثقة” المعارضة...

 أن الانتخابات الرئاسية القادمة لعبة سياسية إقليمية ودولية لإعادة تعويم نظام المجرم "بشار الأسد" وإكسابه الشرعية التي لم تكن له يوماً إلا بالحديد والنار .


مؤكدا أنه “لايمكن أن يشارك في مثل هذه الانتخابات”،


وداعياً الشعب السوري في الداخل والخارج والمهجر، إلى “مقاطعتها ومقاطعة كل الجهات التي تلبس رداء المعارضة وتعمل تحت الطاولة بما يخدم النظام المجرم قافزة فوق آلام شعبنا وعذاباته”.


وفي حزيران الماضي، أعلنت حركة “سورية الأم” التي يترأسها الخطيب بأن رئيسها، أو أي أحد من أفرادها، لايمكن أن يشارك بتبييض أوراق النظام أو التعاون مع أي سلطة تحت مظلة رئيسه.


وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2012 تربع الشيخ الدمشقي وخطيب الجامع الأموي “معاذ الخطيب” على كرسي رئاسة “الائتلاف الوطني” المشكل حديثا.


 ويقول معارضون للخطيب إنه أضاع فرصة تاريخية للثورة، بعد جلوسه في مقعد سورية كبديل عن النظام في الجامعة العربية، دون أن يحقق مكاسب سياسية توازي هذا المنجز الكبير...


 بينما يعتبره كثيرون أنه قامة وطنية نظيفة، يعد مؤهلا، لتسلم مناصب عالية في سورية في المستقبل.


إقرأ أيضاً : مخلوف مخاطبا الأسد ( باعوا شركتي و بيتي بعقود مزورة و اذا بيرضيك هالكلام فلا كلام بعده)


في منشور جديد في صفحته على فيسبوك و التي أصبحت المكان الوحيد الذي يشكو فيه ابن مخلوف المظلمة من اسماء و غيرها...

 ذكر “رامي مخلوف” رجل الأعمال السوري وابن خال المجرم بشار الأسد...

أنه أرسل كتابا إلى ابن عمته “بشار الأسد”، للتنديد ببيع أملاكه وشركاته في سورية.


ونشر مخلوف نص الكتاب الذي بدأ بعبارة “السيد رئيس مجلس القضاء الأعلى” ويقصد به المجرم بشار لافتا إلى أن الأمر وصل مع “هؤلاء العصابات أثرياء الحرب ( و يقصد بذلك اسماء الأخرس ) إلى تنفيذ تهديداتهم بسبب عدم تنازله عن الشركات والأملاك فقد قاموا على حد وصفه ببيع أملاكه وشركاته وصولاً إلى منزله ومنزل أولاده بعقود ووكالات مزورة”...


وخاطب مخلوف ابن خاله قائلا ” إذا كان.. يرضيك ذلك فلا كلام لي بعد ذلك”.


وكان “مخلوف” ظهر في 7 كانون الثاني الجاري، في تسجيل مصور وهو يدعو أنصاره للدعاء بنص غريب وطويل، مدة أربعين يوماً، تبدأ من منتصف الشهر الجاري...


 ما اعتبر بمثابة رسالة إلى رئيس النظام السوري، الذي يتجهز لولوج انتخابات رئاسية منتصف العام الحالي، بأن لديه حاضنة شعبية لن تشارك في التصويت لبشار، طالما استمر الخلاف بينهما...


ومنذ الخلاف الذي نشب بينه وبين ابن عمته بشار الأسد، نهاية العام 2019، بدأت مملكة مخلوف المالية بالانهيار...


وسيطرت “أسماء الأخرس” زوجة رئيس النظام السوري على شركات وجمعيات مخلوف الذي ضحي به على مذبح ابن عمته المغرم بالسلطة.

google-playkhamsatmostaqltradent