recent
أخبار ساخنة

رجل تركي يعتدي بالضرب على طفل سوري عمره 10 سنين ويسبب له كسر في يده وفي اسنانه وفي جمجمته أيضاً ثم يفر هاربا ... حسبنا الله ونعم الوكيل

 رجل تركي يعتدي بالضرب على طفل سوري ويسبب له كسر في يده وفي اسنانه وفي جمجمته أيضاً ثم يفر هاربا ... حسبنا الله ونعم الوكيل .


تعرض الطفل السوري محمد الأحمد البالغ من العمر 10 أعوام في  الأمس يوم الإثنين بتاريخ 2021/1/04 الساعة 5 والنصف عصراً ، للضرب المبرح من قبل رجل تركي يبلغ من العمر 35 عاماً في ولاية أنقرة .


وذلك أثناء لعب محمد وأبن عمه في الشارع يقوم هذا الرجل وهو يقود سيارته بمخاطبة الطفلين ليقوم الطفلين بعمل إشاره  للسائق التركي مما آثار غضبه.


ثم يلحق بالطفلين الى شقة سكن قيد الإنشاء ويحاصر فيها الطفل محمد بعدما هرب ابن عمه ليخبر أهله عن القصة ويضربه بشكل مبرح جداً.


بعدما قام بحمله وضربه على الأرض عدت مرات مما تسبب  بكسر في يده وفي أسنانه وفي جمجمته أيضاً .


بعدما أغمى على الطفل محمد قام الجاني التركي بحمله في سيارته وإسعافه إلى مشفى أنقرة ليخبر المشفى أن " سيارة ضربته وهو من قام بإسعافه " ثم يتركه ويفر هارباً .


واثناء إسعاف الطفل محمد قام بتهديده وقال له أن يقول أن سياره ضربته واذا قلت أنا الذي قمت بضربك سوف أعود وأقتلك هذه المرة .


الذي رأى هذه الحادثة كان رجل أفغاني يعمل ناطور لإحدى المباني السكنية وهناك رجل تركي آخر ، حيث أنهم اعتقدوا أن مشكله بين الأب وأبنه لذلك لم يدخلوا لحل هذه المشكلة ولكن قاموا بتصوير نمرة السيارة ، ليقدم الرجل التركي الذي رأى الحادثة بتقديم إفادته للشرطه لتقوم بتوقيف هذا الوحش الجاني .


إقرأ أيضاً : تحرك جديد للجيش التركي على خطوط الاشتباك بريف إدلب . 


وصلت تعزيزات عسكرية جديدة لخطوط الاشتباك بمنطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي .


وحسب ما ذكرت وسائل إعلامية محلية ، أن تعزيزات عسكرية وصلت إلى منطقة جبل الزاوية وذلك بالتزامن مع قصف ميليشيات النظام للمنطقة بالمدفعية .


وقالت : أن التعزيزات العسكرية انتشرت على نقاط المراقبة في منطقة جبل الزاوية بالقرب من خطوط الاشتباك .


وأضافت : التعزيزات مؤلفة من حوالي 50 آلية بينها دبابات ومدافع وشاحنات محملة بمواد لوجستية .


والجدير بالذكر أن منطقة جبل الزاوية تشهد توتر عسكري بين فصائل الثوار من جهة وميليشيات النظام من جهة أخرى .

google-playkhamsatmostaqltradent