recent
أخبار ساخنة

مواطن سوري شارك بمظاهرات موسكو ضـد بوتين فماذا فعلت معه السلطات الروسية ؟ ‏

 مواطن سوري شارك بمظاهرات موسكو ضـد بوتين فماذا فعلت معه السلطات الروسية ؟



 

 

قامت محكمة روسية عقوبة مالية على مواطن سوري شارك بالمضـاهرات ضد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأسبوع الماضي.


وقالت المتحدثة باسم محكمة تيميريازيفسكي في موسكو، "ماريا بروخوريشيفا" لوكالة أنباء “نوفوستي” الروسية، الأربعاء 3 من شباط، إن المحـكمة قد فرضت غرامة مالية قدرها 15 ألف روبل روسي (نحو 200 دولار أمريكي) على مواطن سوري شارك في مظـاهرات بالعاصمة الروسية موسكو انتهـكت لوائح إدارية.


وأوضحت أن المواطن السوري “ارتـكب جريمة بموجب قانون الجـرائم الإدارية للاتحاد الروسي، ولذلك حُكم عليه بغرامة مالية”.



 

وقالت السلطات الروسية إن الاحتجاجات، إضافة إلى عدم ترخيصها، فإنها انتهكت اللوائح الخاصة بإجراءات احترازية خاصة بفيروس “كورونا” .


و كان الشارع الروسي قد شهد احتجـاجات في عشـرات المدن الروسية، بعدما حث المعـارض الروسي أليكسي نافالني الروس، في 18 من كانون الثاني الماضي، على النـزول إلى الشوارع للاحتـجاج على سياسة “الكرملين”.


وذلك بعد اعتقـاله من قبل الشـرطة الروسية، وإقرار المحكمة الروسية باحتـجازه احتياطيًا لمدة 30 يومًا.


وقال "نافالني" في تسجيل مصوّر نشره عبر قناته الشخصية في “يوتيوب”، “لا تخف، انزل إلى الشوارع. لا تخـرج من أجلي، اخرج لنفسك ومستقبلك” .


وتابع المعـارض الروسي، “إذا كان لدينا ما نخافه، فهو خوفك، وحقيقة أن حياتنا كلها سوف تمر تحت حكم هؤلاء اللصـوص والأوغـاد الذين اسـتولوا على بلادنا. يحـرموننا من إمكـانيات الحاضر، و يسـرقون مستقبلنا”، .


وأشار أيضا إلى أنه لا يمكن تعويض الخسـائر الناتجة عن فساد النظام الروسي إلا بتحـرك الشعب الروسي، مضيفًا، “لن يساعدنا شيء ولن ينقذنا أحد. و قال أنه (كل ما هو مطلوب لانتصار الشر هو تقـاعس الأخـيار فلا تكن خاملًا).


وفي 17 من كانون الثاني الماضي قامت السلطات الروسية باعتقال نافالني فور وصوله مطار “شيريميتيفو” في موسكو، قادمًا من ألمانيا التي قضى فيها خمسة أشهر لتلقي العـ.ـلاج.


وقضت محكمة روسية، يوم الثلاثاء الماضي 2 شباط الحالي، بسجن المعارض نافالني ثلاث سنوات ونصف، بتهمة “انتهـاك شروط الرقابة القـضائية” .

google-playkhamsatmostaqltradent