recent
أخبار ساخنة

ما هي ضربة الشمس و هل صحيح انها تكون مميتة... (الإسعافات الأولية لعلاجها)

 ما هي ضربة الشمس و هل صحيح انها تكون مميتة... (الإسعافات الأولية لعلاجها)



مع دخولنا فصل الصيف و ارتفاع درجات الحرارة و التي قد تزيد احيانا عن الأربعين درجة مئوية...


يزيد خطر التعرض لضربة الشمس،خاصة على أطفالنا الذين يلعبون دون أن يغيروا الحرارة أي بال لارتفاع الحرارة الشديد في جسم الانسان و خاصة الأطفال قد يأدي إلى المـ.ـوت.




و أقرب مثال على ذلك البيضة التي نسلقها...


فالسائل البروتيني الموجود داخل قشرة البيضة عند ارتفاع درجة حرارة الماء الموجودة فيه البيضة يبدأ هذا السائل بالنجاح رويدا رويدا لتكون في النهاية قطعة متماسكة و هذا بالضبط ما تفعله الحرارة في دماغ الإنسان بالدماغ أيضا عبارة عن بروتين يتجلط عند الحرارة الزائدة.




و يسبق "ضربة الشمس" حالة تسمى طبيا "الإجهاد الحراري" و هو حالة تسبق ضربة الشمس،و ممكن أن تتطور إليها، ولا يعد الإجهاد الحراري خطيرا إذا جرى تبريد الشخص المصاب خلال 30 دقيقة، أما إذا تطور إلى ضربة شمس فيجب طلب الإسعاف حالا.


كيف أعرف إذا أصابني الإجهاد الحراري؟


يوجد علامات تدل أن الشخص أصيب "بالإجهاد الحراري"....


و هي كالآتي:


1 الصداع.


2 الدوخة والارتباك.


3 فقدان للشهية.


4 التعرق الزائد.


5 شحوب و إصفرار البشرة.


6 تشنجات في كل من الذراعين والساقين والمعدة.


7 تسارع التنفس أو النبض.


8 تكون درجة حرارة الجسم 38 مئوية أو أعلى.


9-الشعور بالعطش الشديد.


و غالبا ما تكون الأعراض هي نفسها عند البالغين والأطفال، ولكن الأطفال قد يصابون بارتخاء و نعاس، وذلك وفقا لخدمات الصحة الوطنية في (المملكة المتحدة).



ما هي أفضل الإسعافات الأولية للإجهاد الحراري؟:


يجب أن نكون سريعي البديهة و سريعي المبادرة بالإسعافات حتى ندرك المصاب و هو لا يزال في حالة يمكن أن يتحسن دون الذهاب إلى المشفى فيجب أن نباشر بالإسعافات التالية :


1 نقل الشخص إلى مكان بارد.


2 جعل الشخص يستلقي رافعا قدميه قليلا.


3 شرب الكثير من الماء لتعويضهم السوائل الناقصة.



4 تبريد جلد الشخص بالماء، مع استعمال مروحة.


5 المراقبة الدائمة حتى يتحسن المصاب، و يجب بعدها أن تنخفض حرارة جسم المريض خلال 30 دقيقة.


و إذا لم يتحسن خلال 30 دقيقة، أو ارتفعت حرارته إلى 40، فيجب الاتصال بالإسعاف العاجل بالإسعاف، لأن الإجهاد الحراري يكون قد تطور إلى ضربة شمس.



ضربة الشمس :


ضربة الحر أو كما هو شائع أكثر ضربة الشمس هي ظرف صحي خطير ناجم عن التعرض لمصدر حرارة (مثل أشعة الشمس) لفترة طويلة، أو القيام بنشاط جسمي رياضي في جو حار. 


و يعتبر الشخص مصابا بضربة الحر إذا تجاوزت حرارتة جسمه ال40%.


 ورغم أن الجسم لديه آليات لخفض درجة حرارة الجسم فإنه يفشل في ذلك في حالة الإصابة بضربة الحر، مما يؤدي إلى بقاء درجة حرارة الجسم مرتفعة.


و قد يؤدي الارتفاع في درجة الحرارة إلى حدوث تشنجات في جسم المصاب، كما قد يصاب بالإنهاك الحراري الذي تشمل أعراضه التعرق الشديد والغثيان والدوار.


 و اذا استمر ارتفاع حرارة الجسم، فإن الضرر قد يصل إلى الدماغ والكلى والعضلات، مما يسبب عواقب خطيرة على الصحة و قد يسبب الوفاة اذا لم يتم تدارك الأمر.


أعراض ضربة الشمس:



1 عدم التعرق رغم أن الجو حار للغاية و الجسم كذلك حار.


2 تكون درجة حرارة الجسم 40 درجة مئوية أو أعلى.


3- تسارع أو ضيق في التنفس.


4- أغماء و فقدان الوعي.



الإسعافات الأولية لضربة الشمس:


يعتمد علاج "ضربة الشمس" على تبريد جسم المصاب واستدعاء الطوارئ فورا، لأن ضربة الشمس قد تؤدي للوفاة، ويفضل أن يتصل شخص بالإسعاف بينما يقوم آخر بالتعامل مع المصاب، وذلك عبر:


1 إبعاد الشخص عن مصادر الحرارة، كإدخاله إلى البيت أو إبعاده عن أشعة الشمس ووضعه في مكان ظليل و بارد.


2 تخفيف الملابس قدر الإمكان عن المصاب.



3 تغطيس المصاب في الماء البارد، أو صبه عليه في مكانه.

4 وضع كمادات الثلج على جسم المصاب.


5- جعله يشرب الماء لتعويض السوائل التي فقدها.

google-playkhamsatmostaqltradent