recent
أخبار ساخنة

بيان من خمس دول عظمى حول انتخابات الأسد.

 بيان من خمس دول عظمى حول انتخابات الأسد.



نــدد كل من الولايات المتحدة و فرنسا و بريطانيا و المانيا و إيطاليا بـالمسرحية “الأنتخابية لنظام الأسد في سورية”.


معتبرين أن الانتخابات الرئاسية التي أجريت ، “لن تكون حـ.ـرة ولا نزيـ.ـهة”.


و جاء ذلك في بيان مشترك لوزراء خارجية الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا.


حض من خلاله الوزراء المجتمع الدولي على أن يرفض هذه المحاولة من نظام الأسد.


وأضافوا أنها ستكسب مجدداً الشرعية للنظام من دون أن يوقف انتـ.ـهاكاته الخطيرة و جرائـ.ـمه اللا إنسانية ضد الشعب السوري.


ذلك من دون أن يشارك في شكل ملحوظ في العملية السياسية التي سهلتها الامم المتحدة بهدف وضع حـد للنـ.ـزاع.


وأكد الوزراء أنهم يريدون “القول بوضوح” إن هذه الانتخابات “لن تكون حـ.ـرة ولا نزيـ.ـهة”.


وأضافوا، “نديـ.ـن قرار نظام الاسد إجراء انتخابات خارج الاطار الوارد في قرار مجلس الامن الدولي الرقم 2254”.


مؤيدين “أصوات جميع السوريين، وخصوصاً منظمات المجتمع المدني والمعارضة السورية، الذين نـ.ـددوا بهذه العملية الانتخابية بوصفها غير شـ.ـرعية”.


وتابع الوزراء “بموجب القرار، ينبغي إجراء انتخابات حـرة ونـزيهة بإشراف الامم المتحدة عبر احتـرام أعلى المعايير الدولية على صعيد الشفافية”.


مؤكدين أنه “لتكون الانتخابات ذات صدقية، يجب ان تكون مفتوحة لجميع أطياف الشعب السوري”، بمن فيهم النـازحون داخل البلاد واللاجئون خارجها والمغتربون.


ونبه البيان إلى أنه “من دون توافر هذه العناصر، فإن هذه الانتخابات المـزورة لا تمثل أي تقدم نحو حل سياسي”.


تنـديد فرنسي :

وسبق أن أعلنت الخارجية الفرنسية يوم الجمعة الماضي أن انتخابات نظام الأسد باطـلة وغير شـرعية.


حيث ذكرت الوزارة أن الانتخابات الرئاسية التي يعتزم نظام الأسد إجراءها “باطــلة ولا شــرعية لها، لأنها تفتقر للمعاير اللازمة، ولا تسمح بالخروج من الأزمـة”.


وأكدت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية “آنييس فون دير مول”، أن هذه الانتخابات باطـلة ولا جدوى منها.


كما أنها “لا تعطي شـرعية سياسية للنظام ولا تؤدي إلى الخروج من الأزمة”.


مشيرة إلى جاهزية الاتحاد الأوروبي لدعم انتخابات “حــرة ونظامية” في سوريا، وفق معايير القانون الدولي.


وتحت إشراف الأمم المتحدة، يشارك فيها السوريون في الخارج والداخل بالإضافة إلى النازحين.


موعد الانتخابات في مناطق النظام:

بدأت مسرحيه الانتخابات لنظام الأسد الرئاسية يوم الاربعاء الماضي في مناطق سيـ.ـطرته .


ذلك بعد أن صوت سوريون في بعض الدول في الخارج في 20 أايار الجاري.


الانتخابات الرئاسية التي تشهدها مناطق نظام الأسد تمنح ولاية رابعة لـ”بشار الأسد”.


والذي يقدم نفسه على أنه رجل إعادة الاعمار في بلد إنهار جراء عشرة أعوام من النزاع الاهلي على حد وصفه.


المصدر: مدونة هادي العبد الله

google-playkhamsatmostaqltradent