recent
أخبار ساخنة

طـ.ـعن شاب سوري في شـ.ـجار بين مجموعة سوريين بمدينة تركية والشرطة تطـ.ـلق النـ.ـار في الهواء لفض الشجار ‏

 طـ.ـعن شاب سوري في شـ.ـجار بين مجموعة سوريين بمدينة تركية والشرطة تطـ.ـلق النـ.ـار في الهواء لفض الشجار




وقع شـ.ـجار عنـ.ـيف بين مجموعتين سوريين أصـ.ـيب على أثره شاب سوري بطـ.ـعنة سكـ.ـين في ولاية مانيسا التركية بسبب خـ.ـلاف سابق بينهما.


وبحسب ما ترجمه “موقع أخبار البلد ” أن الحـ.ـادثة وقعت في منطقة "شهزاديلار" في الساعة العاشرة والنصف مساء حيث اجتمعت مجموعتين سـوريتين في الشارع ،وفجأة بدأ الشـ.ـجار بينهم بسبب خـلاف سـابق ومع تصـاعد العـ.ـراك اصـ.ـيب الشاب "حاجي عيسى الاحمد" البالغ من العمر 21 عاما بضـ.ـربة سكـ.ـين في ذراعـ.ـه.

 

و استنادا إلى اشعار شهـ.ـود العـ.ـيان تم ارسال فرق الشـرطة والفـرق الطبـية الى مكان الحـادث وتم نقل المـصاب السوري الى المستـ.ـشفى.


و حسب ما تم تداوله فإن القـ.ـتال قد انفـض بعد أن أطـ.ـلق أحد ضباط الشرطة النـ.ـار في الهواء لتحـذيرهم .


إقرأ أيضا: وجها بالفـ.ـأس...





نـ.ـجت امرأة سورية تقيم بولاية مانيسا في تركيا بأعـ.ـجوبة، من محاولة قتـ.ـلها من قبل زوجها، وذلك بفضل نداء استـ.ـغاثة أرسلته عبر تطبيق إلكتروني حكومي يدعى “كاديس” لحمـ.ـاية المرأة من العنـ.ـف، إذ وصلت فرق الشرطة في اللحظات الأخيرة.




وبحسب ما تناقلته وسائل إعلام تركية، أن الـ.ـسلطات في ولاية “مانيسا”، تلقـ.ـت نداء استغـ.ـاثة يوم أمس الخميس، عبر التطـ.ـبيق المذكور من سيدة سورية، في حي أكبينار بمنطقة “شيخ زاده لار”، وسارعت إلى موقعها.




وسرعان ما توجـ.ـهت فرق الشـ.ـرطة إلى الموقع حيث وقوع الحـ.ـادث، وفي حوالي الساعة 17.30، بعد 5 دقائق من الإخـ.ـطار، و واجهت الفـ.ـرق حـ.ـادثا غير متوقـ.ـع.




حيث وجدت الشـ.ـرطة زوج المرأة “ب.س” البالغ من العمر 37 سنة ، وهو يحـ.ـمل فـ.ـأساً، بعد أن لاحـ.ـق به زوجته السورية “هـ.أ” البالغة من العمر 33 عاماً، والتي أغـ.ـلقت الباب على نفـ.ـسها، فيما كان يحاول الزوج الدخول إليها وقـ.ـتلها.




و لفتت تقارير الشرطة أنه بينما كانت الفرق تحـ.ـاول تهـ.ـدئة الزوج، هـ.ـاجم أحد عناصر الشـ.ـرطة بالفـ.ـأس، وأطلـ.ـقت فرق الشـ.ـرطة رصـ.ـاصتين في الهواء لتخـ.ـويفه.




وعلى الرغم من الطـ.ـلقة التحـ.ـذيرية، إلا أنه حاول مهـ.ـاجـ.ـمتهم مجدداً، وأطلقت الشـ.ـرطة النار على سـ.ـاقه، ما أدى لإصـ.ـابته بجـ.ـروح طفـ.ـيفة، ونقل إلى المستـ.ـشفى، و تم احتـ.ـجازه بعد العـ.ـلاج من أجل الإدلاء بشهـ.ـادته.




و تطبيق “KADES” فتم إطلاقه في العام 2018، وهو تطبيق رسمي حكومي تركي تم إنشاؤه لمنـ.ـع عمليات (العنـ.ـف والتحـ.ـرش الذي تتعـ.ـرض له النساء والأطـ.ـفال في تركيا)،و تحت شعار “لدعـ.ـم النـ.ـساء”، وهو متوفر بشكل مجاني في متـ.ـجر “غوغـ.ـل بلاي” أو “آبـ.ـل ستـ.ـور”.




والجدير بالذكر أن التطبيق كان خاصا بالأتراك، و لكن في مطلع شهر آذار الماضي، أجرت الحكومة التركية تحديثاً عليه، و أصبح متاحاً لكل النسـ.ـاء و الاطفال المقيمين على الأراضي التركية بغـ.ـض النـ.ـظر عن الجـ.ـنسية التي يحملونها، و أصبح التطبيق يدعم كلا من اللغات “التركية والعربية والفارسية والإنكليزية والفرنسية بالإضافة للغة الروسية”.




و يمكن للمستخدمين تفعيل التطبيق من خلال إدخال رقم الهوية الـ T.C، ومعلوماته الكاملة، حتى تصل إليه رسالة من التطبيق تحتوي على رمز التحقق، وسيطلب التطبيق الوصول إلى موقع الشخص على الخريطة، لتأمين وصول الشرطة في حال تسلّم أي تبلـ.ـيغ.




وتعـ.ـتبر الحكومة التركية أن العـ.ـنف ضـ.ـد النـ.ـساء والأطفال سواء كان لفـ.ـظيا أو جـ.ـسديا أو نفـ.ـسيا، من أخطـ.ـر أنواع العنـ.ـف و يجب ردعه، وخصـ.ـص القـ.ـانون الجـ.ـزائي في إحدى مواده لكل نوع من التعـ.ـنيف عقـ.ـوبة محـ.ـددة.




و كانت الحكومة التركية خصـ.ـصت عدة طـ.ـرق للتبـ.ـليغ عن حالات تعـ.ـنيف المرأة أو الأطـ.ـفال، للتواصل مع الشرطة التركية الاتصال بالرقم 155، والتواصل مع الدرك التركي على الرقم 156، ومن أجل طلب المساعدة العـ.ـاجلة الرقم 112.




بينما رقم المساعدة العاجلة للعـ.ـنف داخل الأسرة 02126569696، وللاتصـ.ـال بقسم الإرشاد الخاص بوزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية للأسرة والمرأة والأطـ.ـفال وذوي الإعـ.ـاقة مع (توفر خدمة الترجمه) على الرقم 183 .

google-playkhamsatmostaqltradent