recent
أخبار ساخنة

أخطر من كورونا...مرض خطير يضرب كندا من أعراضه رأية الموتى.

أخطر من كورونا...مرض خطير يضرب كندا من أعراضه رأية الموتى.


نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية ،خبرا مفاده رصد عشرات حـالات الإصـابة بمـرض مجهول في مقـاطعة نيو برونزويك.


و بحسب تقرير الصحيفة فإن المــرض الغامـض يسبب ظهور عدة أعراض منها القـلق والاكتـئاب والألــم العضــلي والـأرق و أهمها التـدهور العقلي الذي يتطور بشكل سريع و يرافقه اضـطرابات بصـرية مخيـفة مثل رؤية المــوتى.


وأشارت الصحيفة إلى أن الاطباء الكنديين وصلوا إلى طريق مسدود في محاولاتهم للكشف عن أصول المـرض الجديد.


و أشارت إلى أنه وحتى اليوم تم اكتشاف إصابة 48 شخصا على الأقل تتراوح أعمارهم بين 18 و84 عاما، وفارق ستة منهم الحياة، وأن أغلبية المـرضى من مقيمي مدينة (مونكتون وشبه جزيرة أكاديان).


و الجدير بالذكر أن المرض تم رصده لأول مرة في العام 2015، وأصيب به منذ ذلك الحين قرابة 50 شخصا على الأقل.


......................................

معجزة كبيرة...بعد سباته لأكثر من24الف سنة حيوان في سيبيريا يعود للحياة!!! شاهد الفيديو...



نشرة مجلة"Current Biology" دراسة روسية حديثة، تفيد بوجود مخلوقات دقيقة جدا في قلب التربة الصقيعية المتجمدة التي استخرجت من التربة في سيبيريا.


و أكدت الدراسة أن الحيوان المجهري الذي كان متجمدا ايضا قد عاد إلى الحياة بعد نومه في التربة الصقيعية القطبية لمدة 24000 عام.


و الجدير بالذكر أنه و بحسب الدراسة فإن هذا الحيوان المجهري يطلق عليه الروتيفيرات" و تكون عبارة عن سلسلة من الخلايا الدقيقة تتراوح أحجامها من 4 – 15 ميكرون، ويعيش في البيئات المائية ولديها قدرة خيالية على البقاء.


هذا و أكد الباحث في مختبر "كرولوغي" في مركز "بوشتشينو" العلمي للبيولوجيا في روسيا، الأستاذ "ستاس مالافين" 


  أن هذه الحيوانات متعددة الخلايا تعيش عشرات الآلاف من السنين في "كريبتوبيوسيس"، (يعني في حالة الأيض المتوقفة تمامًا تقريبًا).


و ذكرت "سي إن إن"، أيضا انه تمت إعادة زراعة جذوع طحلب "أنتاركتيكا" بنجاح من نسخة يقدر عمرها 1000 عام كانت مغطاة بالجليد لمدة 400 سن تقريبًا


 فيما تم إحياء زهرة من أنسجة البذور، والتي من المحتمل أن تكون مخزنة بواسطة سنجاب عثر عليه في القطب الشمالي، والتي تم حفظها في الجليد لمدة 32 ألف عام في التربة الصقيعية القديمة.


و الجدير بالذكر أن درجة الحرارة في"سيبيريا" تصل أحيانا إلى أكثر من 60 تحت الصفر،ما يساعد على حفظ الكائنات الميتة فيها.



google-playkhamsatmostaqltradent