recent
أخبار ساخنة

عقوبات جديدة على مرتكبي جرائم التحرش الـجــ.ــنـسي في مصر.

 عقوبات جديدة على مرتكبي جرائم التحرش الـجــ.ــنـسي في مصر.


بعد انتشار ظاهرة التـ.ــحرش الجــ.ـنــ.ـسي في اكتر  المدن المصرية ومع الفلتان الامني التي تشهدها الدولة.

وافقت لجنة الشؤون الدستورية و التشريعية بمجلس النواب المصري على تعديل قانون العقوبات الصادر بالقانون رقم 58 لسنة 1937 والخاصة بالتعرض للغير والتــ.ـحرش الــ.ـجنــ.ـسي. 


وتقضي التعديلات بتشديد عقوبة التعرض للغير المنصوص عليها بالمادة "306 مكرر ب"، وتحويلها إلي جناية بدلا من جنحة نظرا لخطورتها الشديدة علي المجتمع وانعكاساتها النفسية علي المجني عليه.


وتضمنت  مشروع القانون  تعديل المادة 306 مكررًا (أ) لتقضي بأن يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز أربع سنوات وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تزيد علي مائتي ألف جنيه أو بإحدي هاتين العقوبتين كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جـ.نسـ.ـية أو إباحية سواء بالإشارة أو بالقول أو الفعل بأية وسيلة بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية أو الإلكترونية أو أو وسيلة تقنية أخري.


وتكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن ثلاث سنوات ولا تجاوز خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن مائتي ألف جنيه ولا تزيد علي ثلاثمائة ألف جنيه أو بإحدي هاتين العقوبتين إذا تكرر الفعل من الجاني خلال الملاحقة والتتبع للمجني عليه، وفي حالة العود تضاعف عقوبتا الحبس والغرامة في حديها الأدنى والأقصى.


.......................................................

الأردن يمنع عبور مئات البرادات المحملة بالخضار السورية عبر أراضيه






منعت السلطات الأردنية، عبور مئات البرادات السورية المحملة بالخضار إلى دول الخليج، عبر أراضيه.




وقال سائقو البرادات، السبت، إن أكثر من ألف براد محمل بالخضار السورية، لا تزال متوقفة في معبر "نصيب"، الجانب السوري من الحدود المقابل لمعبر "جابر" في الأردن، وهي مهددة بالتلف.




وأضاف السائقون أنهم ينتظرون موافقة الجانب الأردني، ليتمكنوا من إكمال طريقهم عبر الأراضي الأردنية نحو دول الخليج، وفق صحيفة "الوطن" المقربة من النظام.




وأوضحوا أن معظم حمولة البرادات مهددة بالتلف، خاصة البندورة، لعدم تحملها للتخزين وسط الأجواء الحارة، بالتزامن مع عدم توفر المحروقات الكافية لتشغيل البرادات وتبريدها لفترات طويلة.




وأكد عاملو جمارك معبر "نصيب"، أن بعض البرادات مضى على توقفها نحو 15 يوماً، وتعرض بعضها لانفجار العجلات نتيجة حرارة الطقس والتوقف لفترات طويلة.




ولم يصدر أي تصريح من الجانب الأردني حول سبب تأخير عبور الشاحنات السورية.




وفي وقت سابق، قال نائب رئيس لجنة التصدير في "اتحاد غرف التجارة السورية"، فايز قسومة، إن "الأردن يتعامل بمزاجية مع المصدرين السوريين، حيث يؤخر مرور البضائع من جهته أو يغلق المعبر بحجة الإصلاحات".




بينما قال رئيس جمعية النقل المبرد في دمشق، عبد الإله جمعة، إن "الشاحنة السورية تدفع حوالي ستة ملايين ليرة سورية لتقطع مسافة وقدرها 170 كيلومتراً ذهاباً، كما تدفع 1.4 مليون ليرة سورية إياباً وهي فارغة، خلافاً لكل الرسوم المفروضة على مستوى العالم".

google-playkhamsatmostaqltradent