recent
أخبار ساخنة

مشادة كلامية بين تركي و سوري انتهت بهجوم مـ.ـسلح على بيت السوري و إصابة كل أفراد عائلته

 مشادة كلامية بين تركي و سوري انتهت بهجوم مـ.ـسلح على بيت السوري و إصابة كل أفراد عائلته.



حصلت مشادة كلامية بين مواطن تركي و لاجئ سوري على إحدى الطرق السريعة التابعة لولاية " كهرمان مرعش" 


حيث أن الحادثة وقعتفي منطقة "البستان" ، حيث كان سائق سيارة يقود سيارته في الطريق وكان عليه السير خلف سيارة أخرى يقودها مواطن سوري.



و قد مشى ببطء امتثالا لقانون الطريق السريعما أثار حفيظة المواطن التركي لم يعجبه ذلك وبدأ يتأوه ، مما أثار مشادة كلامية بينهما ، انتهت بذهاب كل واحد منهما في اتجاه. 


لكن المواطن التركي تعقب السوري وعرف الموقع الدقيق لمنزله ، ثم عاد إليه ببندقية. أطلق النار على العائلة السورية التي كانت جالسة في الحديقة ، مما أدى إلى إصابة جميع أفراد الأسرة ، وعددهم 5 و بينهم طفلان. 


 و حضرت فرق الشرطة والإسعاف حيث تم نقل أفراد الأسرة إلى المستشفى لتلقي العلاج ، وتمكنت الشرطة من القبض على الشخص ونقله إلى مركز الشرطة للتحقيق معه.


إقرأ أيضا: تركيا تسبق امريكا و تقهر سلاحها الذي لا يقهر...






 أعلنت شركة “أسيلسان”،للصناعات الدفاعية والتكنولوجية عن انتاجها رادار ثلاثي الأبعاد، بمدى يصل حتى 600كم، يمكنه رصد المقــاتلات الشبحية الامريكية من طراز F35، و التي لا يوجد إلا الآن أي نظام راداري في العالم يستطيع كشفها.




و قد وصف بعض المحلل ن أن الإعلان عن السلاح الجديد في هذا الوقت مدروس خاصة أنه أتى قبيل الاجتماع المرتقب لأعضاء حلف الناتو و الذي سيتبعه اجتماع بين الرئيس التركي "رجب طيب اردوغان" و الرئيس الأمريكي "جو بايدن"




و بحسب الشركة فإنه من المقرر أن يعمل الرادار على منظومة سيبير الصاروخية، أو دمجه بمنظومة إس أربعمئة.






و الجدير بالذكر أن تركيا على العديد من المشاريع في الصناعات الحربية ( الهجومية و الدفاعية) و قد أعلنت في الفترة الماضية عن عدة أسلحة قد انتهت من تصنيعها.




إقرأ أيضا: تركيا تستعد للدخول الى نادي "الدول النووية".












 صرح وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، فاتح دونماز"، تغريدة نشرها عبر حسابه على تويتر، اليوم الخميس، أنه تم استكمال تركيب وعاء مفاعل الوحدة الأولى لمحطة "آق قويو" النووية، بولاية مرسين جنوب تركيا.








و أن بلاده ستتوّج المئوية الأولى لتأسيس الجمهورية، بافتتاح أول محطة نووية في العام 2023.












و الجدير بالذكر أن المشروع الذي يبلغ تكلفة إنشائه حوالي 20 مليار دولار أمريكي؛ سيسهم في تعزيز أمن الطاقة في تركيا، و سيخلق فرص عمل جديدة.








 ومن المرجح افتتاح الوحدة الأولى فيها، خلال العام 2023، تزامناً مع المئوية الأولى لتأسيس الجمهورية التركية.












 و كانت تركيا قد وقعت مع روسيا في ديسمبر/ كانون الأول من العام 2010، اتفاقا "للتعاون المشترك من أجل إنشاء وتشغيل محطة "آق قويو" في مرسين.





google-playkhamsatmostaqltradent