recent
أخبار ساخنة

تصريح جديد للولايات المتحدة الأمريكية تتحدث فيه عن مدن سورية جديدة ستنضم إلى تركيا ... فما هي هذه المدن ؟

تصريح جديد للولايات المتحدة الأمريكية تتحدث فيه عن مدن سورية جديدة ستنضم إلى تركيا ... فما هي هذه المدن ؟ 



نشرت الاستخبارات الأمريكية تقريراً جديد عن إمكانية حدوث توغل تركي جديد في الشمال السوري ، مبيناً أنه سيتسبب بموجة نزوح كبيرة للمدنيين كتلك التي حدثت في عام 2019 . 


وأضاف التقرير أن نظام الأسد يسعى لتهـ.ـديد القـ.ـوات الأمريكية في مناطق شرق الفرات وعلى الحدود السورية العراقية وذلك لتهيئة بيئة آمنة ومستقرة لحلفائه في سوريا " أيران وحزب الله " .


وبحسب البيان فإن نظام الأسد يعمل على خلق فتنة بين أمركيا والعشائر والقبائل التي تسكن في مناطق سيطرة الأكراد والتي هي بالأصل تحت قيادة أمريكا .


...........................................................

سرب طيران حـ.ـربي فوق سماء سوريا على مدار الساعة وصحيفة بريطانية تكشف ما يحدث 



نشرت صحيفة " ناشيونال نيوز " البريطانية في تقرير نشرته على موقعها الرسمي ، عن سرب سري من الطائرات الحربية المقاتلة التابعة لإحدى الدول . 


وبحسب ما نشر التقرير فإن هذا السرب مهمته مراقبة الأحداث في سوريا بشكل مستمر وخاصة الميليـ.ـشيات الإيرانية في سوريا بالإضافة إلى المرتـ.ـزقة التابعة لهم . 


حيث أن هذه الطائرات تابعة لقوات الجو الإسرائـ.ـيلية وتدعى " 122 " وهي مكونة من عدد من الطائرات الحربية وطائرات الاستطلاع لغرض المراقبة واستهداف بعض الأهداف في سوريا . 


............................................................................................

دريد لحام بعد نصف قرن من العمل في الفن راتبي 50 ألف”.. و الوضع الآن خطير جدا!!.



 كشف الفنان السوري دريد لحام، الذي يُشتهر بدور “غوار الطوشة” الذي مثله بالعديد من المسلسلات و المسرحيات، أن الوضع في سوريا بات خطيراً للغاية.


حيث قال لحام في حديثه لموقع “إندبندنت عربية”: إن “الوضع في سوريا بات خطير للغاية، بسبب السكوت عن الفساد”، و تابع قائلا: “الفساد له نوعان: فساد إنساني له علاقة بموظفين لا تكفيهم رواتبهم، وهم يرتشون كي يعيشوا ويطعموا أطفالهم، و هناك فساد سببه الجشع والطمع وهذا برأيي هو الأخطر”.


كما قال : “قديماً إذا حاولت رشوة موظف حكومي في سوريا، كان إما يبكي أو يشتكي عليك، لأنك بهذا التصرف تهين كرامته..

أما اليوم إذا لم ترشهِ فهو ربما يضربك، أو ربما يمكن أن يعرقل لكَ معاملتكَ”.


 كما أضاف أيضا: “معاشي التقاعدي اليوم بعد نصف قرن من العمل 50 ألف ليرة سورية اي ما يعادل (16 دولار أمريكي)، أقل من ثمن صفيحة البنزين.. تخيل لو أنني سأعيش بهذا الراتب، ماذا كان سيحل بي وبعائلتي؟ ومثلي الآلاف من السوريين الذين يعيشون اليوم تحت خط الفقر”.


 وأضاف: “مع بداية الأحداث في سوريا في العام 2011، دُعيت أنا ومجموعة من الفنانين والمثقفين السوريين لاجتماع أقيم في فندق صحارى بدمشق، وعندما جاء دوري بالكلام قلت للمؤتمرين، إنه في أي شارع أو مدينة سورية ستجد فاترينات لألبسة نسائية ثمن أقل فستان فيها ألف دولار أمريكي، وستجد في الشارع ذاته شاباً يغطس في حاوية القمامة كي يستخرج شيئاً ليأكله، هذا التناقض يعني أن المجتمع السوري آيل للزوال، وهذا ما لم أكن أشاهده في سنة 1959، عندما تخرجت في الجامعة من كلية الكيمياء، وكان راتبي يصل لـ 425 ليرة سورية، وكان هذا الراتب حينها كافياً كي أعيش منه حياة كريمة مرفهة وأتزوج وأنجب أطفالاً وحتى لأدخر منه لشراء منزل أيضا..


و بين أنه يتحسر على خريج الجامعات السورية الذي ليس لديه أمل بأدنى درجات الحياة الكريمة، وليس لديه أمل بأن يؤسس بيتاً وعائلة، أو يشتري حتى دراجة هوائية من مرتبه، و وصف الأمر أنه قاتل للشباب، وكله بسبب مسألة الفساد..


كما تحدث لحام عن تكاثر المطاعم اليوم في دمشق و التي ثمن أقل وجبة فيها هو يعادل راتبه التقاعدي الشهري على حد وصفه.. أي أنه براتبه الشهري لا يستطيع أن يشتري إلا وجبة واحدة..و قال أن هذه المطاعم تتكاثر لأن الفاسدين يتكاثرون كل يوم.


 و معظم هؤلاء الفاسدين من أثرياء الحرب أو من الذين استغلوا الأوضاع في سوريا، وأثروا على حساب الناس”.


و أكد أن الأزمة السورية المأجج الأكبر لها هو الفساد و أن الحل برأيه فصل مسؤول بارز من الفاسدين و فضح فساده فقال : “المسألة تحتاج إلى قليل من الجرأة فقط و لهذا أتمنى عندما يعزلون مسؤولاً من موقع معين، بأن يخبرونا لماذا قاموا بعزله؟،


و عندما تقومون بعزل وزير هنا ومدير عام هناك أخبرونا لماذا قمتم بذلك؟ هل هو غير كفء، هل هو فاسد؟ فقط نريد أن نفهم...


 ليخبرنا أحد، لكن مع الأسف أن هذه الإجراءات غالباً ما تحدث في العتمة، وبعيداً عن الأنظار، و نحن كشعب لا نعرف ما الذي يحدث، ولماذا”.


الجدير بالذكر أن دريد لحام من أكثر الفنانين المطبلين لنظام الأسد و الذين أعلنوا التأييد المطلق له منذ بداية الثورة السورية.


google-playkhamsatmostaqltradent