recent
أخبار ساخنة

تركيا تعلن عن مقاتلات " الشبح " محلية الصنع والتي من المتوقع أن تتفوق على الشبح الأمريكية

 هل تعرف ما هي مقاتلات الشبح التركية ؟ 



مقاتلات الشبح التركية : 

بعد التطور الكبير الذي حققته تركيا في مجال الصناعات الحربية والدفاعية وبشكل خاص في صناعة الطائرات المسيرة التي حلقت فوق سماء أوربا ، بدأت أنقرة بالعمل على جيل جديد من الطائرات المقاتلة من نوع الشبح لتتفوق بذلك على الطائرات الأمريكية . 


تعرف على الطائرة TF-X التركية 


الطائرة الحربية التركية الجديدة

وهي طائرة تركية جديدة أعنت أنقرة عن بدأ العمل على تصنيعها خلال الأعوام القليلة القادمة ، وهي طائرة مقاتلة حربية من الجيل الخامس ، وهي بديل عن طائرات F-35 الشبح الأمريكية .


الطائرة مصممة بمحركين مصنوعين محليياً في تركيا ، كما تعتبر حاسباً آليا طائراً ، في تحتوي على مئات البرمجيات التي تعمل في نفس الوقت . 


ومن المرجح أن تحمل الطائرات صواريخ بعيدة المدى جو جو من طراز ميتيور وصواريخ جو أرض موجهة بالإضافة إلى قنابل HGK-82 التركية . 


ومن المتوقع أن يتم إطلاق أول نسخة منها عام 2025 ومن ثم تزويد الجيش التركي بها والقيام ببيعها لبقية الدول . 



...........................

نجاح تركي جديد عل صعيد الصناعة الحربية!!  إطلاق أول فرقاطة وطنية تركية في البحر...


حضر الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" مراسم الإنزال البحري لفرقاطة إسطنبول (F-515) ، والسفينة الخامسة لمشروع MİLGEM ، وحفل اللحام الأول للسفينة الثالثة لمشروع "MİLGEM Corvette" الباكستاني ، تحت قيادة حوض بناء السفن في اسطنبول .


و أدلى الطيب أردوغان بتصريحات و أبرز ما جاء فيها :


قال الرئيس التركي الطيب أردوغان، إن بلاده باتت من الدول الرائدة حول العالم في صناعة الطائرات المسيرة و التي أظهرت كفاؤتها، والسفن الحربية.



وأوضح الرئيس التركي، خلال المراسم التي أقيمت في حوض بناء السفن بإسطنبول، أن بلاده أصبحت إحدى 10 دول في العالم تصمم وتصنع سفنها الحربية.


وأضاف أن تركيا تحتل مكانا بين أول 3-4 دول عالميا بتصنيع الطائرات المسيرة بأنواعها.


وأردف قائلا : “لا يمكن لأمة التي لا تمتلك القوة والاستقلالية الكافية في الصناعات الدفاعية النظر إلى مستقبلها بثقة”.


وتابع : “أن نكون أقوياء عسكريا واقتصاديا ودبلوماسيا ضرورة و ليس خيارا”.


وشدد على أن تركيا مضطرة للتمتع بأقصى درجات قوة الردع في سبيل ضمان أمنها القومي والدفاع عن حقوقها و حقوق أصدقائها و حلفائها .


ولفت إلى أن عدد مشاريع الصناعات الدفاعية في تركيا ناهز ال700 مشروع ، مقابل 62 فقط في عام 2002.


وأشار إلى أن تركيا “باتت دولة تسد حاجتها، وتلبي احتياجات الدول الحليفة من المركبات البرية والبحرية”.


وقال: “نعمل على تصنيع 6 غواصات متطورة لتباشر مهامها اعتبارا من 2022 بمعدل غواصة سنويا”.


وزاد : “لأول مرة سنضم النسخة البحرية من نظام الدفاع الجوي منخفض الارتفاع “غوك دنيز” مع “فرقاطة إسطنبول F-515” إلى عتاد قواتنا المسلحة”.

google-playkhamsatmostaqltradent