recent
أخبار ساخنة

المقاومة الفلسطينية تهدد الاحتلال "نحن نراقب سلوككم و لن نتوانى عن الرد العسكري إذا لم تغيروا تصرفاتكم" و العدو يستجيب و يرضخ!!!

 المقاومة الفلسطينية تهدد الاحتلال "نحن نراقب سلوككم و لن نتوانى عن الرد العسكري إذا لم تغيروا تصرفاتكم" و العدو يستجيب و يرضخ!!!



أصدرت اليوم "الغرفه المشتركه لفصائل المقاومه الفلسطينيه" بيان حذرت فيه الاحتلال الصهيوني من الانتهاكات الواضحه التي يقوم بها بحق الفلسطينيين و تجاه المقدسات.


واكد البيان ان الغرفه المشتركه الفصائل المقاومه سيكون سيكون لها كلمتها اذا ما قرر العودة بالعوده بالاوضاع الى ما قبل 11 مايو، واشار البيان انه لن نسمح للاحتلال بتصدير ازماته الداخليه نحو شعبنا.


و قالت الغرفه: نحي الصمود شعبنا بكافه اطيافه و في كافه اماكن تواجده الذي استطاع فرض ارادته على المحتل سابقا وهو قادر على ارسالك لمخططات المستقبليه الهادفه الى تصفيه القضيه الفلسطينيه،ودعت الغرفه جماهير الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل و في الضفه والقدس و في كل مكان التصدي للاحتلال و اشعال الارض من تحت اقدامه و عدم السماح له ل بتمرير مخططات التهويد والاستيطاني،واكدت ان ما راكمت المقاومه من صـ.ـواريخ وقوه وسـ.ـلاح سيكون جاهزا في اللحظه المناسبه لدك العدو و مساندة الشعب الفلسطيني.


بيان الغرفة المشتركة:


بسم الله الرحمن الرحيم

بيان مشترك صادر عن

الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية:


لقد سطر شعبنا ومقاومته بكافة أطيافه ملحمةً بطوليةً في مواجهة العدو الصهيوني خلال معركة "سيف القدس".


 و تمكن شعبنا بوحدته و تكاتفه و بوسائل المقاومة المختلفة من تمريغ أنف الاحتلال، وإفشال مخططاته الهادفة إلى فرض وقائع جديدة في المدينة المقدسة، من خلال تهجير أهلها وملاحقتهم والسعي لفرض التقسيم الزماني والمكاني في المسجد الأقصى المبارك.



لقد أخطأ العدو الجبان التقدير وظن أن البيئة مواتية لهكذا خطواتٍ رعناء غير محسوبة، ظاناً أن أمامه فرصة ذهبية للعبث بمقدسات وثوابت شعبنا.


و لكن الرد جاء صاعقاً ،ولم يكن للمقاومة التي راكمت قوتها على مدار أعوامٍ من أجل القدس، وتحملت و شعبها الحصار والتجويع في سبيل ذلك أن تقف مكتوفة الأيدي، فكانت نعم النصير والسند لهبة المقدسيين و حراك أهلنا في الضفة، والتحم معهم أهلنا في الداخل المحتل وجماهير أمتنا في كل مكان، ما أربك حسابات الاحتلال وأفهمه بأن للأقصى رجالاً لن يتوانوا عن الدفاع عن مقدساتهم مهما كلف ذلك من ثمن، ما اضطره لوقف عدوانه وجرّ ذيول الخيبة والهزيمة.


و في ظل ما يتوارد من أنباء في هذه الأيام حول مسيرة الأعلام الصهيونية والأوضاع في الشيخ جراح وعموم المدينة المقدسة فإن الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية تؤكد على ما يلي:


أولاً: إن قيادة الغرفة المشتركة تراقب عن كثب سلوك العدو الصهيوني في المدينة المقدسة، و سيكون لها كلمتها إذا ما قرر العدو العودة بالأوضاع إلى ما قبل 11 مايو ولن نسمح للاحتلال بتصدير أزماته الداخلية نحو شعبنا.


ثانياً: نحيي صمود شعبنا بكافة أطيافه وفي كافة أماكن تواجده الذي استطاع فرض إرادته على المحتل سابقاً، وهو قادر على إفشال كل مخططاته المستقبلية الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.


ثالثاً: ندعو جماهير شعبنا في القدس والضفة والداخل المحتل إلى الاستمرار في التصدي للعدو، وإشعال الأرض من تحت أقدامه بشتى الطرق، وعدم السماح له بتمرير مخططاته التهويدية والاستيطانية، وسيجدون مقاومتهم إلى جانبهم جاهزةً لإسنادهم في اللحظة المناسبة.


الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية

الاثنين 26شوال 1442هـ

الموافق 07/6/2021م


و الجدير بالذكر أن الأحتلال قد حاول إعادة مسيرة الاعلام و التي فشلت في رمضان في يوم 10/5 و لكنها ألغيت أيضا خوفا من الرد الشعبي و العسكري و اجلتها إلى يوم الخميس المقبل 10/6 و لكنها أعلنت اليوم أنها قد ألغيت أيضا ما سبب حالة استياء كبيرة لدى الصهاينة.

google-playkhamsatmostaqltradent