recent
أخبار ساخنة

شاهد بالفيديو .. مصـ.رع شاب بحـ.ـادث ألـيم في مدينة ادلب اودى بحـ.ـياته على الفور.

شاهد بالفيديو .. مصـ.رع شاب بحـ.ـادث ألـيم في مدينة ادلب اودى بحـ.ـياته على الفور.


ازدادت في الآونة الأخيرة الحـ.وادث المرورية في كل من مدينة إدلب وريفها، حيث يسجل بشكل عدد كبير من الحـ.وادث لسيارات ودراجات نارية وشاحنات على طرقات العديد الرئيسية والفرعية، وفي غالب الأحيان تسفر تلك الحوادث عن سقوط إصابات بين المدنيين، فما هي الأسباب التي تدعوا لهذا الازدياد الملحوظ، هل تلك الحوادث ناجمة عن عوامل وأسباب طبيعية مثل الازدحام السكاني الذي فرضه النزوح والتهجير، أم نتيجة إهمال الجهات المعنية.

يتحدث أحد النـشـ.طاء من ريف إدلب الشمالي، عن حجم وأعداد تقريبية للحوادث المرورية، في كل من مدينة إدلب وريفها، والسبب الأكثر شيوعاً لوقوع هذه الحوادث، يقول: الزيادة الملحوظة بنسبة الحوادث المرورية في الشمال السوري تعود لعدة أسباب، من أهمها هو غياب شبه تام لضوابط السلامة مثل اشارات المرور وعدم وجود تنظيم للسير بشكل شبه كامل، ويضيف: إضافة لعوامل أخرى مثل سوء الطرقات والازدحام السكاني، كما يوجد هناك سبب آخر وهو كثرة استيراد السيارات وكثافتها في الشمال السوري بشكل عام، والتي يقودها في معظم الأحيان أشخاص لا يوجد لديهم خبرة كافية بالقيادة مثل أطفال دون سن 18 عامًا، ويتابع حديثه: تعتبر إدلب المدينة أفضل حالاً من البلدات والمدن والقرى في الريف الإدلبي، حيث يوجد بالمدينة نسبة قليلة من الاهتمام بتنظيم السير من قبل جهاز “شرطة المرور” التابع لهيئة تحرير الشام، لكن في المناطق الريفية تغيب بشكل شبه كامل جميع أشكال ضوابط السلامة المرورية، لا توجد إحصاءات رسمية لعدد الحوادث ولكن قد تصل ما بين 10 إلى 15 حادث شهريًا، واختتم حديثه بقوله: أن المسؤولية الكبرى تقع على عاتق الجهات المعنية في إدارة شؤون المنطقة، ويجب وضع قوانين سير جديدة وصارمة أكثر، مثل وضع إشارات مروية وإضاءة الطرقات ووضع قوانين للسائقين، ونشر المزيد من عناصر الشرطة المرورية في البلدات والمدن، إضافة لتحسين وضع الطرقات وتعبيدها، وهذا من شأنه تخفيف نسبة هذه الحوادث، أيضا تقع جزء من المسؤولية على الأهالي للحد من قيادة المركبات والدرجات النارية للأشخاص الذين لا يملكون معلومات وخبرات كافية.

شاهد الفيديو … 




google-playkhamsatmostaqltradent