recent
أخبار ساخنة

مغربية تقـ.ـتل عشيقها وتطهو بقايا جثـ.ـته وتطعمها للعمال بالإمـارات.........شاهد التفاصيل ......

  ارتكبت امرأة مغربية مقيمة في العين بالإمارات، جريمـ.ـة من أشنـ.ـع الجـ.ـرائم في العالم، حين قـ.ـتلت صديقها، وقطّعت جثـ.ـته ثم طهته في طبق أرز ولحم، وقدمته لمجموعة من عمال البناء قرب منزلها.

جريمـ.ـة بالامارات افظـ.ـع ما بمكن ان يحدث!

ففي جرـ.ـيمة صادمة هزت الإمارات، بطلتها امرأة من الجنـ.ـسية المغربية، وجّه الادعاء العام في مدينة العين اتهاما لسيدة فتية بقـ.ـتل صديقها وتقطيع جثـ.ـته وطبخها، قبل تقديمها كوجبة لعمال باكستانيين.

 أن المرأة المغربية قتـ.ـلت صديقها في إمارة العين، وقامت بطهي جثتـ.ـه في طبق تقليدي إماراتي يسمى "المجبوس" قدمته هدية إلى مجموعة من العمال الباكستانيين.

تفاصيل ما حدث عند الاعتراف المـ.ـجرم

 أن تكون الموقوفة في هذه القضية، قد أقدمت على هذه الجريـ.ـمة البشـ.ـعة عندما أخبرها صديقها بنيته الزواج من امرأة غيرها، مشيرة إلى أن الرجل قُتـ.ـل قبل ثلاثة أشهر، لكن الجريمـ.ـة لم تظهر إلا في الأيام الأخيرة، بعد أن ذهب شقيقه للبحث عنه في بيت الموقوفة، فعثر على أسنان بشرية داخل خلاط.





وأثبتت اختبارات الحمض النووي أن المحتويات التي عثر عليها في الخلاط تعود إلى المـتوفى وهو في العشرينات من عمره، أي بعمر أصغر من عمر المتهـ.ـمة التي هي في الثلاثينيات من عمرها.


وذكرت النيابة العامة في العين، أن المتهمة ارتكبت جريمتها البشـ.ـعة بعد أن أخبرها صديقها أنه سيتزوج ابنة عمه وهو أيضا من المغرب.




وفي 13 نوفمبر الجاري، ظهرت تقارير عن الرجل المفقود في مصادر إعلامية مغربية، وبعد اختبارات الحمض النووي، أكدت النتائج أن الأسنان تعود للرجل القتـ.ـيل، ليتم إلقاء القبـ.ـض على المرأة.

 أنه خلال الاستجواب أنكرت المرأة، التي لم تكشف الشرطة عن اسمها في البداية أي تورط لها، ولكنها اعترفت بعد ذلك بقـ.ـتل الرجل في لحظة "جـ.ـنون".

وعندما عرضت الشـ.ـرطة على المرأة الأدلة التي تملكها ضدها انهارت واعترفت بأنها قتلـ.ـت حبيبها للانتقام، لكنها تظاهرت بأنها مريضة عقليا، وأصرت على أنها ارتكبت الجريمـ.ـة في حالة جنون.

وأرسلت المرأة إلى المستشفى لإجراء فحوص طبية لتشخيص حالتها العقلية.

وأخبرت المتـ.ـهمة الشرطـ.ـة أن شـ.ـهوة الانتقام سيطرت عليها وعلى سلوكها بعد أن ظلت لسبع سنوات تقدم لصديقها مساعدات مالية وغير مالية، فأقدمت حين تأكدت أنها ستفقده للأبد لزواجه من امرأة غيرها، على تقطيع جثـ.ـته وطلبت من أحد أصدقائها مساعدتها للتخلص منها.

وحسب الصحيفة الإماراتية، فإن المرأة اعترفت بأنها استخدمت الخلاط الكهربائي لإضافة لحم جسد شريكها السابق إلى باقي مستحضرات طبق "المجبوس"، ثم طبخه بمشبك، قبل تقديمه لمجموعة من العمال الباكستانيين الذين كانوا يعيشون في الجوار.

وأثناء استجواب الشرطـة الإماراتية لإحدى صديقات المتهـ.ـمة، قالت إنها لم تشهد الجريـ.ـمة، لكنها أكدت أنها شاهدت بقع دم في منزل المرأة.

وتقول الشرطـة الإماراتـ.ـية، إن المرأة المغربـ.ـية ستواجه المحاكمة بعد اكتمال التحقيق الكامل في هذه الجـ.ـريمة الصـ.ـادمة التي هزت الإمارات بأكملها.

google-playkhamsatmostaqltradent