recent
أخبار ساخنة

"مجلة "فورين بوليسي" :الدول العربية تتـ.اهب لانسـ.حاب الولايات المتحدة من سوريا. اليك التفاصيل…

 "مجلة "فورين بوليسي" :الدول العربية تتـ.اهب لانسـ.حاب الولايات المتحدة من سوريا. اليك التفاصيل… 




قالت مجلة "فورين بوليسي"، إن العالم العربي يراقب انسـ.حاب الولايات المتحدة من أفغانستان ويتساءل عما إذا كانت سوريا ستكون التالية، حيث لا يزال لدى الولايات المتحدة عدة مئات من القـ.وات المنتشرة في البلاد.


ورأت الصحيفة أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، أعطت بالفعل مؤشرات على استعدادها لغـ.ض الطرف عن إحياء العلاقات العربية مع رئيس النظـ.ام السوري بشار الأسد، بدلاً من منـ.عها.


وأضافت أن هذا "يمثل تحولاً طفيفاً ولكنه مهم في سياسة الولايات المتحدة"، بالنظر إلى قانون "قيصر" لحماية المدنيين في سوريا، الذي أُقر في عام 2019.


وأشارت إلى أنه مع تضاؤل شهية واشنطن لفـ.رض عزلة على النظـ.ام السوري، بما في ذلك من خلال الوسائل العسگـ.رية، بدأت بعض الدول العربية في إخراج النظـ.ام من عزلته الدبلوماسية.


وأوضحت أنه في الأشهر الأخيرة، عمدت بعض دول الخليج العربي إلى تعميق مشاركتها مع حگـ.ومة النظـ.ام السوري، وإن بدرجات متفاوتة وفي السعي لتحـ.قيق أهداف مختلفة.


ولكن المجلة لفتت إلى أن هناك حدود لمدى قدرة الدول العربية على تعزيز علاقاتها مع النظـ.ام، والتي تتأثر بشدة بسياسة إدارة بايدن الوليدة تجاه سوريا والمدى الذي لا يزال واسع النـ.طاق لعقـ.وبات قانون "قيـ.صر"، كما أنه "وبعد كل شيء، من الصعب العثـ.ور على أي شخص في الإدارة الأمريكية يجادل علناً بأن سوريا مصلحة حيوية للولايات المتحدة".


وكشفت عن قيام بعض الزعماء العرب، لا سيما ملك الأردن عبد الله الثاني وغيره، بالضـ.غط على أعلى المستويات في واشنطن لصالح الإعفـ.اءات من العقـ.وبات لدعم توسيع نطاق وصولهم إلى سوريا، معتبرة أن تلك التحركات تأتي كمحاولة لكسب النفوذ في سوريا وقيـ.ادة عملية إعادة الإعمار، على الرغم من الفظـ.ائع التي ارتكبها النظـ.ام وداعموه، فضلاً عن الجهـ.ود المتضافرة لإبعاد سوريا عن تركيا وإيران.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

اقرا ايضا … 

والدة فلسطينية تعـ.ثر على ابنها بعد غياب سنتين من اختـ.فائه عنها . شاهد الفيديو ...


عثـ.رت أم فلسطينية، يوم الأربعاء، على ابنها في مدينة العلمة الجزائرية بعد عامين من فقدانه واختـ.فائه عن الأنظار في ظـ.روف غامـ.ضة.

وأشارت صحيفة "الشروق" الجزائرية إلى أن الشاب الفلسطيني أحمد سعود أبو مهنة، (28 سنة) جاء إلى الجزائر في 2017 لدراسة الموسيقى بالمعهد العالي للموسيقى، ولما أنهي دراسته قرر الإقامة بالجزائر، وظل على اتصال مع أهله إلى أن أصيب منذ عامين في حادث مرور بمدينة المسيلة، دخل على إثره إلى المستـ.شفى أين أجريت له عميلة على مستوى الرجل.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشاب الفلسطيني أصيب باضـ.طراب نفسي خلال فترة علاجه، فقرر الهـ.روب من المستشفى دون أن يكمل العلاج، ليتنقل بعدها بين المدن، حيث كان يبيت في العراء ويتلقى مساعدات المحـ.سنين.

وإثر افتقاد والدته له، قررت التـ.نقل إلى الجزائر لتبحث عنه وتحملت مشقة السفر من غزة إلى الجزائر وكلها أمل أن تجد فلذة كبدها.

وبعد وصولها إلى مدينة المسيلة، تم إخبارها أن ابنها موجود بمدينة العلمة التي نزلت بها منذ يومين، فاتصلت برجال الأمـ.ن وبعض الناشـ.طين عبر صفحات "فيسبوك"، وفور نشر صورته تم التعرف على مكانه.

وعلى الفور، نقل متطـ.وعون الشاب إلى الفندق الذي تقيم فيه والدته بالعلمة، ليلتقي الاثنان في مشهد مؤثر أبكى الحضور.

شاهد الفيديو … 


google-playkhamsatmostaqltradent