recent
أخبار ساخنة

افتتاح سبع ممثـ.يلات لحگـ.ومة الادارة الذاتية "الاگـ.راد" وسويسرا تنـ.في . تعرف على الية عملهم…

افتتاح سبع ممثـ.يلات لحگـ.ومة الادارة الذاتية "الاگـ.راد" وسويسرا تنـ.في . تعرف على الية عملهم…


كشف عبد الكريم عمر (الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا) عن آلية عمل ممثليات الإدارة الذاتية في الخارج التي كانت آخرها ممثلية الإدارة الذاتية في سويسرا حيث افتتحت في التاسع من آب الجاري.


وقال عمر: “ممثلية الإدارة الذاتية في جنيف هي السابعة فقد سبقها افتتاح ممثلية في كردستان العراق وموسكو وممثلية في الدول الاسكندنافية في العاصمة السويدية ستوكهولم وممثلية في دول اتحاد البينلوكس في بروكسل وممثلية في باريس وأخرى في برلين”.


وأضاف: “يأتي افتتاح هذه الممثلية في إطار خطة الإدارة الذاتية لافتتاح ممثليات في الدول التي من شأنها التدخل في إنهاء الأزمة السورية، والدول التي تحتضن أكبر عدد من الجالية السورية التي باركت افتتاح ممثلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في سويسرا وهو الرد ذاته من قبل المجتمع السويسري”.


وأكد عمر بأنَّ ممثلية الإدارة في جنيف ستلعب دورها السياسي كحال الممثليات الأخرى إضافةً لدورها الدبلوماسي كأي قنصلية وتبرز أهمية سويسرا بأنها تضم ثاني أكبر مقر للأمم المتحدة بعد نيويورك الأمريكية وفيها الكثير من المؤسسات الدولية والمنظمات الحقوقية والإنسانية لذا ستقوم الممثلية بتطوير العلاقات مع هذه المؤسسات كما ستعزز العلاقات مع المجتمع والخارجية السويسرية أيضًا مما يتيح لها خدمة المواطنين السوريين في سويسرا.


ختامًا تطرَّق عمر لكيفية عمل دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية على افتتاح الممثليات قائلًا: “يتم افتتاح الممثليات بالتنسيق بين دائرة العلاقات الخارجية ووزارات الخارجية في تلك البلدان، وهو يعد اعترافًا بالإدارة الذاتية من قبل هذه الدول مما يتيح للإدارة التنسيق مع الدول ضمن عمل دبلوماسي رسمي وبهذا يتم ربط الإدارة الذاتية بجميع المؤسسات سواءً المجتمعية أو الإعلامية أو الحقوقية والإغاثية وغيرها”.


وتجدر الإشارة إلى أنَّ دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لن تتوقف عن هذه المبادرات كل ما اقتضت الحاجة لفتح ممثلية في أي دولة كانت.

وفي وقت لاحق من ذات السياق نفت وزارة الخارجية السويسرية بشكل قاطع أي دعم لهذا المسعى، وأوضح المتحدث باسم الوزارة أن "المكتب لا يُعدّ تمثيلًا رسمياً، ولكنه جمعية بالمعنى المنصوص عليه في القانون المدني السويسري". مشيراً إلى أنه "يمكن تأسيس الجمعيات بحرية في سويسرا بدون ترخيص".


يذكر أن الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في "الإدارة الذاتية" قد صرح بأن افتتاح الممثليات بمثابة اعتراف بالإدارة من قبل الدول المضيفة.

مشيراً إلى أن "ممثلية الإدارة في جنيف ستلعب دورها السياسي إضافةً لدورها الدبلوماسي كأي قنصلية".

google-playkhamsatmostaqltradent