recent
أخبار ساخنة

عسگـ.ري سابق ومجـ.رم حـ.رب في قـ.ـوات النظـ.ـام السوري ،لاجـ.ئ في سويسرا ، والسلـ.طات تحقق بامره. تعرف عليه…

عسگـ.ري سابق ومجـ.رم حـ.رب في قـ.ـوات النظـ.ـام السوري  ،لاجـ.ئ في سويسرا ، والسلـ.طات تحقق بامره. تعرف عليه… 


نشرت قناة SRF السويسرية تقريرا عن عنـ.صر سابق في جهاز الأمن العسگـ.ري ومجـ.رم حرب محتمل يعيش في سويسرا منذ العام 2016. 


أقر الرجل المصاب بالشلل وعمره 64 عاما في لقاء مع القناة بأنه عمل لمدة 25 عاما مع الأمن العسگـ.ري في سوريا لكن كمدني وبمهنة سائق فقط.

نفى الرجل الاشتراك بأية معارگ. الا ان القناة قالت أن بحثها أفضى لوجود صور له على صفحات موالية للنظـ.ام السوري تعتبره بطلا أصيب وهو يدافع عن وطنه.

رغم ذلك أصر الرجل الذي يتلقى علاجا في أحد المشافي السويسرية بأنه لم يشارك بارتـ.كاب جـ.رائم حـ.رب، الا انه قال أنه مؤيد لرئيس النظام السوري. 


أصيـ.ب الرجل في عام 2012 برصـ.اصة في ظهره تسبب بإصابته بالشلل.

في عام 2016 وصل سويسرا مع زوجته قادما من لبنان بمساعدة أصدقاء له. قال الرجل في المقابلة مع القناة أن كل أقربائه تقريبا تطـ.وعوا في الأمن العسگـ.ري ومنهم واحد كان قائدا للأمن العسگـ.ري في لبنان دعاه الرجل ب "العم". 

أشارت القناة في نهاية التقرير إلى أن الرجل يستعد للعودة إلى سوريا حتى أنه قام بحزم حقائبه. لم تذكر القناة اي معلومات شخصية عنه.   


حصل موقعنا من مصادر خاصة على اسم وصورة الرجل الذي يدعى عدنان كنعان من قرية بحمرا قرب "القرداحة"، أصيب في حلب عام 2012. 




يدعو موقعنا الى كل من يملك أدلة تثبت تورط المذكور بجرائم حرب إلى التواصل معها بهدف إيصال المعلومات للسلطات السويسرية. 

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . .

اقرا ايضا … 

تسرب للنفط في الساحل السوري تصل شواطئ جبلة وبانياس . تابع التفاصيل…  


انتشرت بقع من مادة الفيول (زيت الوقود) على طول شواطئ جبلة وبانياس، غربي سورية، اليوم الخميس، بعد إعلان حگـ.ومة النظـ.ام، مساء الاثنين، السيـ.طرة على تسرب نفطي من أحد خزانات الفيول في محطة بانياس الكهربائية نتيجة وجود تصدع واهتراء.

وقال الناشـ.ط الإعلامي في ريف اللاذقية أبو يوسف جبلاوي، إنّ "بقعاً كبيرة من الفيول تم رصدها اليوم في البحر وعلى شواطئ جبلة وبانياس، وصلت حتى صخور الكورنيش البحري".





وأضاف جبلاوي أنّ الأهالي "فوجئوا صباح اليوم بمستوى التلوث الكبير الذي حل بالساحل"، مشيراً إلى أنّ "آثاره على الحياة البحرية ستكون كارثية، لا سيما أنّ جزءاً من سكان المدينة يعتمدون على مهنة الصيد كمصدر أساسي لتأمين دخلهم".

وتداول ناشـ.طون وصفحات محلية في بانياس وجبلة صوراً لبقع الفيول، أظهرت مساحات كبيرة من الساحل مغطاة باللون الأسود، ووصول الفيول حتى الشواطئ.

من جانبها، أعلنت مديرية البيئة في محافظة اللاذقية التابعة للنظـ.ام، اتخاذ إجراءات معالجة عاجلة في المواقع المتضررة.

 ونقلت وكالة أنباء النظـ.ام (سانا) عن مديرة البيئة لمى أحمد قولها إنّ المحافظة عملت على اتخاذ إجراءات فورية اعتباراً من اليوم بالتنـ.سيق مع الجـ.هات المعنية لمعالجة أماكن التلوث.





وأشارت إلى أنه تمت مطالبة مؤسسات مياه الشرب والموارد المائية والصرف الصحي والخدمات الفنية بوضع الآليات اللازمة تحت تصرف جهـ.ود إزالة التلوث وتنظيف الموقع والتنسيق مع مجلس مدينة جبلة لتأمين العمال، باعتبار أنّ الجهد الأساسي سيتركز على الأعمال اليدوية، لأن البقع وصلت إلى مواقع ملاصقة للصخور يصعب وصول الآليات الهندسية إليها، لافتة إلى أنه لا جدوى من فاعلية المواد الطافية في معالجة البقع.

وقللت المسؤولة السورية من كمية الفيول المتسربة، معتبرة أنها "أقل من الكميات التي تعرضت لها المواقع نفسها حينما تم استـ.هداف مصب بانياس النفطي باعتداء إرهابي قبل عامين".





وكانت حگـ.ومة النظـ.ام السوري قد أعلنت، الاثنين الماضي، عن تسـ.رب نفطي في أحد خزانات الفيول في محطة بانياس الحرارية نتيجة وجود تصدع واهتراء، أدى لتسرب كميات من الفيول في البحر، لكنها أعلنت السيطرة عليه لاحقاً.

ويعتبر التسـ.ريب النفطي هو الثاني خلال أقل من ثلاثة أشهر، بعدما انتشرت بقع نفطية واسعة على سواحل مدينة بانياس في ريف طرطوس في يونيو/حزيران الماضي خلال إفراغ ناقلة نفط إيرانية حمولتها.

google-playkhamsatmostaqltradent