recent
أخبار ساخنة

اللاجـ.ئات السوريات بين مطـ.رقة "نظـ.ام الاغتـ.صاب" الأسدي وسندان "الاستغـ.لال الجـ.نسي" للمهـ.ربين.

اللاجـ.ئات السوريات بين مطـ.رقة "نظـ.ام الاغتـ.صاب" الأسدي وسندان "الاستغـ.لال الجـ.نسي" للمهـ.ربين.




بعد الفـ.رار من "نظـ.ام الاغتـ.صاب" ، تتعرض اللاجـ.ئات السوريات للاستـ.غلال الجنـ.سي أثناء بحثهم عن الأمان..


لا يحظى الاغتـ.صاب الذي تجيـ.زه الحگـ.ومة بتغطية إعلامية واسعة في كثير من الأحيان ، لكن العديد من النساء يتعرضن للاعتداء في سوريا وإثيوبيا وحتى في الدول الأوروبية التي فررن إليها.


ماذا تفعل لاجـ.ئة سورية شابة تعيش في أثينا لتصل إلى ألمانيا حيث يعيش خطيبها؟

اللاجـ.ئون مثلها مطـ.البون بالبقاء في أول بلد ينجحون في الوصول إليه ؛ والانتقال إلى بلد آخر بعد ذلك يكاد يكون مستحيلًا.


 قالت امرأة سورية إنها اشترت وثيقة سفر مـ.زورة مقابل 800 دولار بالإضافة إلى وثيقة مـ.زورة أخرى تثبت أنها لم تكن مصابة بفيروس كورونا.

كان الرجل الذي قام بتهـ.ريبها عبر الحدود قد طلب 5000 إلى 7000 يورو أخرى لكنه عرض عليها "خصمًا قدره 3500 يورو مقابل ممارسة الجـ.نس، لكنها رفضت.

عرض عليها مهرب آخر - عراقي الجنـ.سية - شروطًا مماثلة.


قالت شابة أخرى ،أنه تلقت عرضًا بقيمة 7000 يورو لتهـ.ريبها إلى السويد ، ولكن الصفقة تطلب منها السفر مع المـ.هرب كزوجين.

ولعدم إثارة أي شكوك من قبل شرطة الحدود حول أنهما ليسا زوجين حقيقيين ، قال لها المهرب أنه يجب عليه تصوير الاثنين وهما يمارسان الجـ.نس.

بينما قالت امرأة أخرى ، 40 سنة ، إنها اضـ.طرت لممارسة الجـ.نس مع الرجل الذي هربها من سوريا إلى اليونان عبر تركيا.


تقدم تقارير منظـ.مات حقـ.وق الإنسان السورية والأوروبية صورة مقلقة لمئات ، وربما الآلاف ، من النساء اللائي يتعـ.رضن للاستـ.غلال الجنـ.سي أثناء سعيـ.هن للفـ.رار من سوريا التي مزقـ.تها الحـ.رب بحثًا عن الأمان واللجوء في أوروبا.

مُنعت العديد منهن لفترة طويلة من سرد قصصهن ، وبعضهن بدافـ.ع العار و / أو الخـ.وف من تعـ.رض أفراد الأسرة للمضايقة ؛ بينما خشي آخرون من تقديم شكوى إلى الشـ.رطة لأنهم دخلوا البلد الذي يعيشون فيه الآن بشكل غير قانوني وكانوا عرضة لخـ.طر إعادتهم إلى سوريا.


"الجميع على علم بالسلوك اللاإنساني الذي يحدث. عليك أن تقرر بين أسوأ شرين - رفض الاستـ.غلال الجنـ.سي والبقاء محاصرا في البلد الذي تعيش فيه أو أن تدفع الثمن بجسدك.

وتأمل بهذه الطريقة أن تتمكن من الحصول على وثائق سفر للوصول إلى البلد الذي تعيش فيه زوجتك أو زوجك كما وضح ناشـ.ط في إحدى جمـ.اعات حقـ.وق الإنسان التي تعنى باللاجـ.ئين. 


 إن تهـ.ريب اللاجئـ.ين ، الذي تطور إلى شيء أقرب إلى الاتجار بالبشر ، ليس بالأمر الجديد. أُجبرت العديد من اللاجـ.ئات من سوريا على العمل في الدعـ.ارة في سوريا وأوروبا. وباعت بعض الأمهات أطفالهن لرجال من أجل دفع نفقات عائلاتهم للوصول إلى أوروبا أو من أجل إعالة أنفسهن أثناء جلوسهن في مخـ.يمات اللاجئين في الأردن ولبنان وسوريا.


في حالات قليلة ، وقعت هؤلاء النسـ.وة ضحـ.ية للشـ.رطة والجـ.نود عند نقاط التفتيش الحدودية.

ففي أفضل الأحوال ، كانوا يخضعون "فقط" لتفتيش جسدي جائر ؛ بينما في حالات أخرى ، تم اغتـ.صابهن أو تعـ.رضن لإسـ.اءة جسدية أخرى.


منذ قرون ، لم يكن اغتـ.صاب النساء نتيجة للعواطف المشحونة التي تنشأ في الحـ.رب فحسب ، بل كان يستخدم كشكل من أشكال العـ.قاب السياسي الذي كان هدفه الردع. 

في الآونة الأخيرة ، كانت هناك تقارير عن آلاف حالات اغتـ.صاب جنود إثيوبيين وإريتريين لنساء تيغراي خلال الحـ.رب التي دارت في شمال إثيوبيا.

على الرغم من اعتبار الاغـ.تصاب جـ.ريمة حـ.رب ، لم يسع أحد حتى الآن إلى محاكمة القادة الإثيوبيين والإريتريين على أفعال قـ.واتهم.


يُنظر إلى الاغتـ.صاب السياسي ، على عكس الاغتـ.صاب الشخصي ، على أنه تكلفة أخرى للحـ.رب يجبر الأبرياء على دفعها.

 "الضـ.رر الجانبي" هو مصطلح مقـ.زز لممـ.ارسة لا يستطيع الضـ.حايا ولا الحگـ.ومات الأجنبية فعل الكثير حيالها.


في الدول العربية الأكثر تقدمًا ، تمكنت المنـ.ظمات النسوية العربية والتشـ.ريعات من خلق جو ضـ.د الاعتـ.داء الجـ.نسي وخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي.

حتى أنهم حققوا بعض الإنجازات ولكنهم اصطدموا بجدار الانتـ.هاكات السياسية والاغتـ.صابات.


 لم تحظ عمليات الاغـ.تصاب التي شجعتها الحگـ.ومة أو الميـ.ليشيات المنضـ.وية في خدمتها باهتمام إعلامي كبير.

 فالقـ.تل والمجـ.ازر وهـ.دم المنازل هي أسس صحافة الحـ.رب.

يمكنك قياسها وتقدير تكاليفها الاقتصادية. بينما الاغتـ.صاب سـ.لاح لا يمكن قياسه أضـ.راره ولا يخـ.ضع للتقديرات المالية وضـ.حاياه من النساء هن أضعـ.ف مكونات المجتمع على أي حال.

google-playkhamsatmostaqltradent