recent
أخبار ساخنة

عاجل | أردوغان : تركيا ستواصل توفير الحماية للاجئين السوريين

 



أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستواصل توفير الحماية للاجئين السوريين المقيمين في تركيا .


وذلك في رد جديد على تصريحات رئيس "حزب الشعب" المعارض كمال كليتشدار أوغلو، الذي تعهد بترحيل السوريين إلى بلادهم إذا وصل إلى السلطة .


وأضاف في تصريحات صحفية، "نحن لم نصل إلى السلطة عبر التعهد بطرد السوريين، هذا خاص بشخصية السيد كمال"، مضيفاً: "هو (كليتشدار أوغلو) يخطط لطرد هؤلاء اللاجئين من تركيا، لكننا لم نقل ذلك إطلاقاً، لأننا فتحنا أبوابنا أمام هؤلاء اللاجئين إلى بلادنا طلبا للأمن، بعد محاولة حكومة بلادهم قتلهم، ووفرنا لهم الحماية".


وأكد أن تركيا توفر الحماية للاجئين بإمكاناتها الخاصة، وستواصل ذلك، مشيراً إلى أن بلاده "بوصفها دولة قوية تهرع لمد يد العون إلى كل محتاج حول العالم" .


وكان كليتشدار أوغلو، قد تعهد بإرسال اللاجئين السوريين إلى بلادهم في غضون عامين، وإعادة العلاقات مع النظام السوري وفتح السفارات بين البلدين، بحال وصول حزبه إلى الحكم في تركيا.


ولكن تصريحات رئيس أكبر أحزاب المعارضة، لاقت رداً من أردوغان، الذي أكد في وقت سابق أن بلاده لن تلقي باللاجئين السوريين في أحضان "القتلة" ما دام بالسلطة في البلاد.


وتعتبر قضية اللاجئين السوريين في تركيا (3.6 مليون لاجئ)، "مادة دسمة" لمختلف الأحزاب السياسية التركية، التي تحرص على استثمار هذه "الورقة الرابحة" قبيل أي انتخابات قد تشهدها البلاد، في محاولة لكسب الأصوات والوصول إلى سدة الحكم.


رسالة سـ.رية من الرئيس الامريكي "بايدن" لبوتين : لديك صلاحية بالرد على الضـ.ربات الاسـ.رائلية في سوريا . تابع التفاصيل …




"هل أعطى بايدن الضـ.وء الاخـ.ضر لبوتيـ.ن لمواجـ.هة الضـ.ربات الجوية الإسرائيلية المستمرة على سوريا؟" 




-ربما تخـ.تبر روسـيا سياسة إسـ.رائيل في سوريا، لكن لا داعي للذعر بعد




-تم اعـ.تراض سبعة من أصل ثمانية ثم أربعة من أصل أربعة صـ.واريخ بالغـ.ارات الجـ.وية الإسـ.رائيلية الأخيرة بأنـ.ظمة دفـ.اع جـ.وية روسية متـ.طورة في سوريا!  




على الـ.رغم من وجود تقـ.رير يقـ.ول إن بايدن أعطى بوتين إشارة خضراء ضمنية لمواجـ.هة ضـ.ربات سلـاح الـ.جو الإسـ.رائيلي بقـ.وة أگـ.بر ، لا يـبدو أن ما تفعله موسكو هو أكثر من إرسال إشارات "مجـ.هولة المصـ.در". 




ظهـ.رت رواية خلال الأسبوع الماضي مفادها أن روسيا سئمت الحـ.ملة الجـ.وية الإسـ.رائيلية المستـ.مرة في سوريا ، وتتحرك لتغـيير قواعـ.د اللعـ.بة هناك على حساب إسـ.رائيل.




وبدأت التگـ.هنات في اعـقاب تقـ.رير نشرته صحيفة "الشرق الاوسط" يوم السبت، حيث نقلت الصحيفة العربية التي تتخذ من لندن مقرا لها عن مصدر روسي "مطلع" إنه في المحادثات التي جرت في حزيران/يونيو بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، تلقى الكرملين انطباعًا بأن "واشنطن لا ترحب بالغـ.ارات الإسـ.رائيلية المسـ.تمرة" على سوريا و يعتقد أن موسكو يمكن أن تتصرف بشكل أكثر عدوانية لإحباطهم.




وبحسب المصدر الذي لم يكشف عن اسمه ، فإن الـ.روس بدؤوا يزودون القـ.وات السورية الآن بأنـ.ظمة وخـ.برات أكثر تطوراً ضد الصـ.واريخ ، مما يجعلها أكثر فاعـلية في مواجهة الغـ.ارات الإسـ.رائيلية.




وقال التقـ.رير إنه بسـ.بب السياسة الـ.روسـية الجديدة ، تمكنت سوريا من إحباط الضـ.ربات الـجـ.وية الإسرائيلية الأسبوع الماضي.




فقد تم اعتـ.راض سبعة من ثمانية صـ.واريخ أطلقـ.تها طائـ.رات إسـ.رائيلية في 19 تموز/يوليو من قبل أنظـ.مة دفـ.اع جـ.وي روسية تديـ.رها سوريا ، بحسب الأدميرال فاديم كوليت ، نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا.




وفي اليوم التالي ، أشار الأدمـ.يرال كوليت إلى هجـ.ومين إسـ.رائيليين آخرين في ذلك الأسبوع ، بما في ذلك غـ.ارات لطـ.ائرات F-16 للجيـ.ش الإسـ.رائيلي في محافظة حمص.


 وزعم كوليت أن "جميع الصـ.واريخ الأربعة دمرت من قبل منـ.ظومات الدفـثاع الجـ.وي السورية ، باستخدام أنظـ.مة Buk-2ME الروسية الصنع".




أفادت "الشرق الأوسط" أن روسيا محـ.بطة من تجـ.اهل إسـ.رائيل "قواعد اللعبة" التي تسعى موسكو إلى فرضها في سوريا ، حيث أعـ.طت الولايات المتحدة للروس إيماءة ضمنية للعمل بشكل أكثر عـ.دوانية ضد إسـ.رائيل.




لكن التـ.قرير تكتنفه السـ.ذاجة من نواح كثيرة ، وينبغي النظر إلى التصـ.ريحات الروسية الأخيرة على أنها جزء من التـ.وترات والرسائل المسـ.تمرة منذ سنوات بين القدس وموسكو بشأن سوريا.




♦️التفكك




في أواخر عام 2010 وأوائل عام 2011 ، شهد العالم العربي سلسلة من التشـ.نجات التي مـ.زقت الشرق الأوسط كما نعرفه.


ابتداءً من تونس ، حيث قام بائع فواكه شاب يدعى محمد البوعزيزي بإضـ.رام الـ.نار في نفسه احتجاجًا على الفـ.ساد وانتـ.هاگـات الشـ.رطة.


انتشـ.رت المظـ.اهرات الغاضـ.بة في جميع أنحاء المنطقة.


تمـت الإطـ.احة ببعض أطـ.ول زعـ.ماء العالم العربي حكما في غضـ.ون أشهر.




وصلت تلك الاحتـ.جاجات إلى سوريا في آذار/مارس 2011 ، حيث خرج عشـ.رات الآلاف إلى الشـ.وارع للمطالبة بإصـ.لاحات حكـ.ومية وحقـ.وق مدنية.


سرعان ما تحولت المظاهـ.رات إلى انتـفاضة مسـ.لحة شاملة ضد نـ.ظام بشار الـأسد.




 وبحلول عام 2013 ، أدركت إسـ.رائيل أن الحـ.رب الأهلية في سوريا تتيح لها فرصة.


حيث يعني الجـ.يش السوري المتـ.هالك أن إسـ.رائيل تتـ.متع بحـ.رية عمل غير مسـ.بوقة في البلاد لمـ.حاربة التـ.مركز الإيـ.راني وحشـ.ود حـ.زب الله العسگـ.ري هناك.


جـ.هد الجـثيش الإسـ.رائيلي الذي انبـ.ثق من هذا الفهم كان يسمى "الحـ.ملة بين الحـ.روب" أو "مابام" في اختصارها العـ.بري.




وصعـ.دت إسـ.رائيل من هجـ.ماتها مع مرور الوقت.


في عام 2018 ، اتـ.همت إسـ.رائيل إيران بإطلاق 20 صـ.اروخًـ.ا من سوريا على مواقع للجـ.يش الإسـ.رائيلي ، وهي المرة الأولى التي تتـ.هم فيها إسرائيل طـ.هران بشكل مباشر بإطـ.لاق الـ.نار على إسـ.رائيل.


وفقًا لمسـ.ؤولين إسـ.رائيليين ، ردت طائـ.رات سـ.لاح الـ.جو الإسـ.رائيلي في عملـ.ية واسـثعة النـثطاق بضـ.رب مـ.واقع لوجـ.ستية واستـ.خباراتية تستـ.خدمها القـ.وات الإيـ.رانية في سوريا.


وفقًا للمـ.رصـ.د السوري لحقـ.وق الإنسان ومقـ.ره المملكة المتحدة ، قتـ.لت الضـ.ربات الإسـ.رائيلية 113 جنـ.ديًا إيـ.رانيًا وعنـ.اصر ميليـ.شيات متـ.حالفة معها في فتـ.رة شهر واحد في عام 2018.


وقال الجـ.ـيش الإسـ.رائيلي حينها إنه ضـ.رب أكثر من 200 هـ.دف إيـ.راني في سوريا في ذلك العام.




ولكن على الرغم من الحمـ.لة الإسـ.رائيلية ، واصلت إيـ.ران المـ.ضي قدمًا في جـ.هودها لإنـ.شاء مـوطـ.ىء قـدم قـ.وي على الحـ.دود الشـ.مالية لإسـ.رائيل لتـ.هديد الدولة اليـ.هودية وقـ.دمت خطـ.طًا لمجموعة من الـ.هجـ.مات ، وفقًا للجـ.يش الإسـ.رائيلي.




في كانون الثاني/يناير 2015 ، استـ.هدفت غـ.ارة جـ.وية لسـ.لـاح الـ.جو الإسـ.رائيلي قـ.ادة وصفتـ.هم إسـ.رائيل بأنـهم تسلـ.سل هـ.رمي جديد كبير لحـ.زب الله كان من المقرر أن يحـ.اول القـ.يام بعملـ.يات خـ.طف وهجـ.مات صـ.اروخية وغيـ.رها من الهـ.جمات على أهـ.داف عسگـ.رية ومدنية في شمال إسـ.رائيل.




في السنوات الأخيرة ، حاولت إيـ.ران أيضًا إرسال طائـ.رات مسـ.يرة هجـ.ومية إلى إسـ.رائيل.


في آب/أغسطس 2019 ، قال الجـ.يش إنه نـ.فذ عمـليات قصـ.ف لإحـ.باط مـ.ؤامرة تابعة للحـ.رس الثـ.وري الإيـ.راني تضـ.منت ما وصـ.ف بأنه هجـ.وم بطـ.ائرات بدون طـ.يار من طراز انتـ.حاري "كاميـ.كازي".




ومع ذلك ، فإن كل ضـ.ربة إسـ.رائيلية تحمل مـ.خاطر الدعوة إلى شن هجـ.مات انتقامـ.ية أو تصـ.اعدها نحو اشـ.تعال حـ.ريق أكبر.


وما يجعل المسرح أكثر خطـ.ورة من وجـ.هة نظر إسـ.رائيلية هو حقـ.يقة أن روسيا أيضًا حاولت استغـ.لال الفـ.وضى لتحـ.قيق مكاسبها الخاصة.




في عام 2015 ، نقلت روسيا قـ.واتها إلى سوريا لضمان بقاء الأسـ.ـد بالسلـ.طة.


كان على إسـ.رائيل استعـ.راض عضـ.لاتها لوضع خطـ.وط حمراء واضحة يفهـ.مها الـ.روس ، فتـ.حولت إلى شـ.ريك أمنـ.ـي عربي للقيام بذلك.


وبحسب العـ.اهل الأردني المـ.لك عبد الله ، تصـ.دت الطـائرات الإسـ.رائيلية والأردنـ.ية معًا للطائـ.رات الحـ.ربية الروسـ.ية فـ.وق جنـ.وب سوريا وحـ.ذرتها من عبـ.ور حدودهـ.ما المشـ.تركة في كانون الثاني /يناير 2016.




أنشـ.أت إسـ.رائيل وروسيا ما يسمى بآلـ.ية عدم التـ.ضارب لمـ.نع التـ.شابك بين الجـ.انبين ، والتـ.قى رئيس الوزراء الإسـ.رائيلي آنـ.ذاك بنـ.يامين نتـ.نياهو ببـ.وتين في مناسبات متعددة لمناقشة هذه المسألة.




لا يناقش المسـ.ـؤولون الإسـ.رائيليون بشكل عام النـ.طاق الكامل لهذا التنـ.سيق ، لكنهم يؤگـ.دون أن الجـ.يش الإسـ.رائيلي لا يسعى للحـ.صول على إذن روسي قبل تنفيذ العمليات، لكن في الوقت نفسه ، على الرغم من ذلك ، تم تقـ.ييد حـ.ـرية إسـ.رائيل في العمل بشكل جدي ، خاصة بعد أن قـ.دمت روسيا بطـ.اريات دفاع جـ.وي متطـ.ورة من طراز S-300 إلى سوريا في أعـ.قاب حادثة قامـ.ت فيها الدفـ.اعات السورية ،التي كانت تستـ.هدف طائـ.رات إسـ.رائيلية ، بإسـ.قاط طائـ.رة روسية من السماء.


بدلاً من ذلك ، وقـ.تل جميع الأشخاص الـ 15 الذين كانوا على متنها.




من الواضح أن إيـ.ران ليست على وشك التوقف عن إرسال القـ.وات الإيـرانية والميليـ.شيات التي تعمل بالوكالة لها إلى سوريا.


وفي الوقت نفسه ، أظـ.هرت إسـ.رائيل عزمًا حازمًا على عدم السماح بحدوث ذلك ، وأظهرت أن قدراتها الاستـ.خبـاراتية والعمـ.لياتية تمنـ.حها ميـ.زة واضحة على إيران في سوريا.


كما أن روسيا هناك لتـ.بقى ، إلى جانب أنظـ.مة دفاعـ.ها الجـ.وي المتقدمة التي يمكن أن تهدد هيـ.منة إسـ.رائيل في سماء سوريا.


وكما قالت كسينيا سفيتلوفا ، الزميلة في معهد ميتفيم ،"إن حريتنا في العمل أصبحت في أيدي الروس"."لم تعد قضية سورية إسرائيلية بعد الآن.


إنها قضية سورية-روسية إسرائيلية ".

google-playkhamsatmostaqltradent