recent
أخبار ساخنة

"انهـ.يار أفغانسـ.تان يثـ.ير التسـ.اؤلـات حول مصـ.داقية الولايات المتحدة أمام حلـ.فاءها" تابع التفاصيل …

 "انهـ.يار أفغانسـ.تان يثـ.ير التسـ.اؤلـات حول مصـ.داقية الولايات المتحدة أمام حلـ.فاءها" تابع التفاصيل … 


بينما تقـ.اتل روسيا لحمـ.اية نظـ.ام الأسد في سوريا، يترك الأمريكيون حلفـ.اءهم بأفغانستان بحالة فوضى كبيرة.. 


-أثار التقدم السـ.ريع المـ.ذهل لطـ.البان في أنحاء أفغانستان قلـ.قًا عالميًا ، وأعاد الشگـ.وك حول مصـ.داقية وعود السياسة الخارجية الأمريكية ، وأثـ.ار انتـ.قادات شديدة حتى من بعض أقرب حلـ.فاء الولايات المتحدة.


فمـع دخـ.ول مقـ.اتـلي طالـ.بان إلى گـ.ابول ومسـ.ارعة الولايات المتحدة لإجـ.لاء مواطنيها ، تزايدت المخـ.اوف من أن الفـ.وضى التي تتگـ.شف قد تخـ.لق ملاذاً للإرـهـ.ابيين ، وتطلق العـ.نان لگـ.ارثة إنسانية كبرى وتـ.ؤدي إلى نـ.زوح جماعي جديد للاجـ.ئين.


يشـ.تكي حلـ.فاء الولايات المتحدة من أنهم لم تتم استـ.شارتهم بشكل كامل بشأن قرار سياسي من المحتمل أن يعـ.رض مصالح أمنـ.هم القـ.ومي للخـ.طر، وفي انتـ.هاك لوعود الرئيس بايدن بإعادة الالتـ.زام بالمشاركة العالمية .


ويتساءل الكثير حول العالم عما إذا كان بإمكانهم الاعتماد على الولايات المتحدة للـ.وفاء بالالتـ.زامات الأمنـ.ية طويلة الأمد التي تمتد من أوروبا إلى شرق آسيا.

وقد أعـ.رب خصـ.وم الولايات المتحدة عن استـ.يائهم. من بينهم الصين ، التي تخـ.شى أن يؤدي صعـ.ود حگـ.ومة إسـ.لامية متطـ.رفة على حدودها الغربية إلى إثـ.ارة الاضطـ.رابات في مقـ.اطعة شينغيانغ(تركستان الشرقية) المجاورة ، حيث شنـ.ت بكين حملات قـ.مع كاسـ.حة ضد السكان الأويغور التي ندد بها الغرب.


قال الكولـ.ونيل وو تشيان ، المتحدث باسم وزارة الدفـ.اع الوطني الصينية ، في وقت سابق من هذا الشهر ، إن واشنطن "تتحمل مسـ.ؤولية حتمية عن الوضع الحالي في أفغانستان".  ولا يمكنها الرحيل وإلقاء العـ.بء على دول المنطقة ".


بينما رفـ.ض وزير الخارجية أنطوني بلينكن الانتـ.قادات بأن الانسـ.حاب يضـ.ر بمصـ.داقية الولايات المتحدة.

وقال إن البقاء في صـ.راع لا يصـ.ب في "المصـ.لحة الوطنية " لأميركا سيؤدي إلى مزيد من الضرر.


وقال بلينكين : "معـ.ظم منافـ.سينا الإستـ.راتيجيين حول العالم لا يرغـ.بـون في شيء أفضل من بقاءنا في أفغانستان لمدة عام آخر ، وخمس سنوات ، بل وعشر سنوات أخرى، وتخصـ.يص مواردنا لنتـواجد في خـ.ضم حـ.رب أهلية". "إنه ببسـ.اطة ليس في مصلـ.حتنا".

يقول المحلـ.لون إن الخاتمة المهـ.ينة للمشـ.روع الأمريكي الذي دام عقدين في أفغانستان سيساعد جهـ.ود روسيا والصين لإقنـ.اع العديد من الحگـ.ومات بالبحث عن علاقات في مكان آخر.


 وفي نقد موجه إلى تايوان ، استشـ.هدت صحيفة "غلوبال تايمز" الحگـ.ومية الصينية بما حدث بأفغانستان في إشارة إلى نشـ.طاء الديمـ.قراطية هناك بعدم الالتفات إلى الوعـ.ود الأمريكية المتكررة بالوقوف إلى جانب تايوان.


وقالت الصحيفة "لقد ثبت مرارا أن أيا كان من يدعي السياسيون الأمريكيون الوقوف معه سيـواجـ.هون سوء الحظ ويغـ.رقون في اضطـ.رابات اجتماعية ويعانون من عـ.واقب وخيمة".


قال فيودور لوكيانوف ، رئيس مجلس السياسة الخارجية والدفـ.اعية الروسي ورئيس تحـ.رير مجلة روسيا المخـ.تصة بالشـ.ؤون العالمية ، إن روسيا صُـ.دمت بسرعة تفـ.كك الحگـ.ومة التي نصبـ.تها الولايات المتحدة في كابول.


وقال إن احـتـ.لال الاتحـاد السوفـ.ياتي لأفغانستان الذي دام عقدًا من الزمن ، والذي انتـ.هى في عام 1989 ، يُذكر على نطـ.اق واسع على أنه فشل ، ولا يترك روسيا في حالة مزاجـ.ية جيدة لإعادة الانخـ.راط بشكل وثيـ.ق مع أفغانستان.


 لكن لوكيانوف أشار إلى أن الحگـ.ومة التي تركها السـ.وفييت وراءهم نجت على الأقل لمدة ثلاث سنوات بعد انسـ.حاب قـ.وات الجـ.يش الأحمر السوفييتي .

google-playkhamsatmostaqltradent