recent
أخبار ساخنة

تركيا تدعم اتفاقية مع اسرائيل .....هل تعتبر خيانه لفلسطين ؟

 ترأس ابن عم الرئيس التركي، خليل موتلو الأربعاء لجنة التوجية القومية التركية الأمريكية في لقائها مع غرفة التجارة اليهودية الأرثوذكسية إذ جذب هذا اللقاء أنظار الجميع.

تركيا تدعم اتفاقية مع اسرائيل .....هل تعتبر خيانه لفلسطين ؟



 فإن هناك دعمًا تركيًا قويًا وصريحًا لاتفاقيات إبراهام التي ظهر نائب وزير الخارجية التركي، سليم كيران، وهو ممسكًا بها والتي سبق ووصفتها الرئاسة التركية بالخيانة للقضـ.ـية الفلـ.ـسطينية.

وقد أثارت تلك الوثيقة التي ظهر كيران ممسكًا بها، جـ.ـدلًا واسعًا خاصة بعد مراجعة المادتين الرابعة والخامسة واللتين تنصان على أن إسـ.ـرائيل وتركيا ستـ.ـعارضان بشكل متبادل المقاطعة وسحب الاستثمارات والعـ.ـقوبات، والسلام والازدهار والأمن الإقليمي سيتم دعمها من خلال مبادرات مثل اتفاقيات إبراهام.

ومن جانب العضو المؤسس بحزب الديمقراطية والتقدم التركي، متين جوركان، فقد قال عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي لقد وقعوا اليوم! لو كنتُ أنا من تحدث عن المادة الرابعة أو الخامسة من الوثيقة التي يمسكها نائب وزير الخارجية بكل فخر على شاشات التلفزيون لنهشنا الإعلام الموالي.

وكانت قد أعلنت اللجنة التوجيهية الوطنية التركية الأمريكية، في بيان لها، عقب احتفالية بعنوان نحو عالم أكثر عدلًا: في 19 سبتمبر 2021، في حفل عقد بنيويورك، اتفقت اللجنة التوجيهية الوطنية التركية الأمريكية، وغرفة التجارة اليهودية الأرثوذكسية، على إنشاء تحالف بين الأتراك الأمريكيين واليهود، لدعم الولايات المتحدة الأمريكية ووطننا وإسرائيل.

 شددت بنود الاتفاق على تعزيز العلاقات بين مجتمعاتنا التراثية من خلال برامج مصممة لتعزيز التبادل الثقافي والديني والتعليمي والاجتماعي، وأن الاتفاق يناهض جميع أشكال التعصب والكـ.ـراهية ومعاداة السامية وكـ.ـراهية الإسلام، ويهدف لبناء علاقات شخصية قائمة على التقدير والاحترام بما يتجاوز التسامح.

وتتضمن بنود الاتفاق كذلك ضرورة تعزيز العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل وتركيا، ومعارضة العـ.ـقوبات المختلفة التي تستهدف إسـ.ـرائيل وتركيا، بما في ذلك حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) الفلسطينية لأنها تشجع على الإرهـ.ـاب، ومعارضة كل أشكال التطرف والراديكالية والإرهـ.ـاب التي تستهدف أمريكا وإسرائيل وتركيا


اقرا ايضا :



البحرية التركية تعـ.ـترض سفينة يونانية في شرق المتوسط وتهـ.ـددها بهـ.ـجوم عسـ.ـكري

أصدرت سفينة حربية تركية، اليوم الأربعاء، تحـ.ـذيرًا لسفينة أبحاث يونانية لمنعها من دخول ما تعتبره أنقرة مياهها الإقليمية.

 أن سفينة المسح البحري اليوناني جيوواجهت فرقاطة أوروتش رئيس، أثناء محاولتها دخول الجرف القاري لتركيا، وعلى الفور أصدرت السفينة التركية رسالة لا سلكية تحـ.ـذر من الرد على جيو إذا واصلت مسارها.

 وقت وقوع الحاـ.ـدث، لكن خدمات التعقب البحري أظهرت أن جيو ، التي ترفع العلم المالطي، رست، اليوم الأربعاء، في ميناء هيراكليون التابع لجزيرة كريت اليونانية.

وجاءت المواجهة في استمرار لتصاعد التوترات بين اليونان وتركيا، في شرق البحر المتوسط، ​​ما يهدد بصراع أكبر بين الجارتين، الحليفتين .

وتتنافس اليونان وتركيا على التنقيب عن احتياطيات الغاز في شرق البحر المتوسط، ​​وسط نـ.ـزاع طويل على المياه الإقليمية لكل منهما، وفي صيف عام 2020، ظلت السفن الحربية اليونانية والتركية في حالة تأهب لبعضهما البعض، إذ أرسلت تركيا سفنًا بحثية مدعومة بقطع حـ.ـربية للبحث عن حقول الغاز.

والتقى مسؤولون يونانيون وأتراك كبار مرتين هذا العام؛ لمناقشة نـ.ـزاعاتهم البحرية، وهي أول محادثات حول هذه القضية منذ عام 2016.

google-playkhamsatmostaqltradent