recent
أخبار ساخنة

تركيا توفر مبلغ ضخم بعد قرار جميل حول البلاستيك !

 بدأت تركيا بوضع تسعيرة للأكياس البلاستيكية في مطلع عام 2019، للتخفيف من المخلفات البلاستيكية، مما أدى لانخفاض استخدامها بنسبة 75% منذ بدء تنفيذ هذا القرار إلى اليوم، وأسهم ذلك بمنع تكون 354 ألف طن من المخلفات البلاستيكية وتوفير قرابة 2.4 مليار ليرة تركية.

انخفاض استهلاك الأكياس البلاستيكية في تركيا وفّر 2.4 مليار ليرة

تطور البلاستيك بعد دخوله في حياة الإنسان بشكل ملحوظ في نقاط التسوق عام 1977، وأصبح بإمكان الجميع أن يقتني الأكياس بكل سهولة، وبالرغم من أن متوسط عمر الكيس البلاستيكي يبلغ 15 دقيقة، إلا أن تحلله في الطبيعة يستغرق 1000 عام.

تُقدّم الأكياس البلاستيكية في كل متجر، وهي مُصنّعة من مادة البولي إيثيلين البترولية، التي تعتبر مادة ضارة بالنظم البيئية والطبيعية عندما تتحول إلى نفايات.



ويمكن إعادة تدوير 1% فقط من الأكياس البلاستيكية، التي يفضل استخدامها بسبب مقاومتها للظروف الخارجية والرطوبة، وأيضا لمرونتها وخصائص قدراتها الكيميائية العالية.


وقد بلغت قيمة الإنتاج العالمي للبلاستيك، الذي دخل في حياتنا بداية القرن العشرين حوالي 1,5 مليون طن في عام 1950، أما اليوم فقد تجاوزت 335 مليون طن سنويا.


تجدر الإشارة إلى أن ما لا يقل عن نصف المواد البلاستيكية المنتجة حتى اليوم والتي يقدر حجمها بثمانية مليارات طن قد تركت كنفايات في الطبيعة، تتراكم بشكل أساسي في البحار والمحيطات، كما يتم استهلاكها من قبل الكائنات الحية التي تتغذى عليها، مما يؤدي لتضرر السلسلة الغذائية التي تصل إلى الإنسان، الذي يتغذى على هذه الكائنات.


ووفقا لبيانات صادرة عن وزارة البيئة والتطوير العمراني التركية، بلغت كمية إنتاج الأكياس البلاستيكية حوالي 35 مليار قطعة سنويا في تركيا قبل تنفيذ قرار التسعيرة في عام 2019، وبلغ متوسط ما يستخدمه الشخص الواحد في تركيا من الأكياس سنويا 440 كيسًا.


وفي حين استهلكت مراكز التسوق 294 مليون كيس في كانون الثاني/ يناير 2018، انخفض هذا العدد إلى 82 مليون كيس في يناير 2019، وفي حين بلغ عددها في شهر شباط/ فبراير 2018 حوالي 605 ملايين كيس، انخفض هذا العدد في فبراير 2019 ليصل إلى 150 مليون كيس.


وبالمحصلة، أدى فرض تسعيرة على الأكياس البلاستيكية في تركيا إلى انخفاض استهلاك بنسبة 75%، وذلك منذ بداية تنفيذ قرار التسعيرة "25 قرشًا" للكيس الواحد في 1 يناير 2019 حتى اليوم، ومنع ذلك تكون 354 ألف طن من المخلفات البلاستيكية.


بالإضافة إلى ذلك، عند الاخذ بالاعتبار أن متوسط وزن الكيس البلاستيكي الواحد يبلغ 8 غرامات، فقد تم منع ما يقرب من 14 ألفًا و460 طن من انبعاثات الغازات الدفيئة التي تسبب الاحتباس الحراري

كما ادى انخفاض كمية استهلاك الأكياس البلاستيكية الى خفض كمية المواد الخام البلاستيكية اللازمة لإنتاج الأكياس البلاستيكية، والتي يتم استيرادها من خارج تركيا، وأسهم ذلك بتوفير حوالي 2,44 مليار ليرة.

من الجدير بالذكر أن الأكياس البلاستيكية تباع مقابل رسوم في أكثر من 60 دولة حول العالم، من ضمنها السويد وفنلندا وإنجلترا وألمانيا وفرنسا وكندا واليابان، بينما تم فرض حظر جزئي أو كلي على استخدامها في بعض الدول مثل أستراليا والكاميرون وكينيا.

قال وزير البيئة والمدن التركي، مراد كوروم، إن مبيعات أكياس البلاستيك انخفضت بنسبة 65 في المئة، منذ دخول قرار الحكومة التركية القاضي بتطبيق قانون بيع "أكياس" البلاستيك في المحال التجارية، مع بداية العام 2019.

وأضاف الوزير التركي في كلمة له خلال فعالية حول مستقبل البيئة لعام 2023 بولاية أنطاليا جنوب غربي تركيا، أن هدفنا للعام 2023، هو الوصول إلى معدل استخدام 40 كيسا للشخص الواحد سنويا عوضا عن 440، أي ما يعادل تخفيضًا بنسبة 90 بالمئة.

وأشار كوروم على أن أكياس البلاستيك "بطيئة التحلل" وتحتاج فترة ما بين 400-800 عام كي تتحلل وتمتصها التربة.

ولفت الوزير إلى  أن بلاده تستخدم سنويا ما بين 30-35 مليار كيس بلاستيكي، وأن الحكومة تستهدف تقليل هذا العدد بنسبة 90 في المئة لحماية البيئة.

يجدر بالذكر أنّ أكياس البلاستيك تُعرف بضررها على البيئة والإنسان على حدّ سواء، حتى أنها تعكس ضررها على حياة الحيوانات، ونموّ النباتات، وذلك بسبب عدم التمكن من إعادة تدويرها.

كما أنها تحتوي على نسب عالية من الرصاص ما يجعلها في حال تعرّضها لحرارة الشمس تبعث غازات سامة، تضرّ في صحة الإنسان وتسبّب له امراضًا عديدة.

google-playkhamsatmostaqltradent