recent
أخبار ساخنة

يتـ.ـشـنـعـون

يتـ.ـشـنـعـون 



 الكثير من أبناء الحركة التصحيح حية أو غيرهم الكثير يتمجسون ، أي ينخرطون في دين جديد غير دينهم ، هو دين " المجوس " ، ليصبحوا شيعةً للمجوس الايرانيين . 


في العقود السابقة دخل هاؤلاء في دين الحركة التصحيح حية وانشقوا عن السوريين إلى يوم الدين . 


إن من ضيع رب ربما يلقى رباً يكون على حسب مزاجه وقياسه أو على حسب طلبه ومواصفاته ، وهاؤلاء قد عثروا على رب يوافق أمزجتهم وهو حافظ الاصفهايوني ، ثم تطور الأمر فحلت روح الأب بالأبن ، ثم انتقلت عدوى الربوبية إلى روح زوجت الرئيس بشار لتصبح اليوم ربة الأرباب وسيدة المعبد .


وربما تتحول الأمور أكثر ليصبح ولدها اليافع الطويل حافظ الثاني هو الكاهن الأكبر للمعبد ولا يعلم إلا الله من الكاهن الذي يليه . 


الكثير من هاؤلاء من أبناء الحركة التصحيح حية ، اليوم ... يكتشفون زيف آلهتهم . 


فيكفرون بالهتهم وحركتهم ويقولون لها " لقد أفل نجمكي وهوا ، ولقد عثرنا على آلهة أقوى ، وذات نجم ساطع وأمضى " ، لقد هرولوا إلى الأمام وأصبحوا شيعة المجوس الايرانيين ، لقد تشنعوا . 


تخلوا عن ربهم الأول ، وتركوه يهوي في واد جهنم . 


ولكن لا أدري أهذا الدين الذي تخلوا عنه أهو الدين الأول ام الثاني أم  الثالث ؟ وكذلك عن دينهم الجديد أهو الآخر أم الأخير . 


الكثير من هؤولاء قد رحل أو سيرحل إلى مشروع تدميري وتهجيري هو أكبر وأخطر ، ليشمل الوطن العربي كله من المحيط إلى الخليج هو " المشروع الصهيو مجوسي " ، بعد أن دمروا سوريا كلها من البحر إلى النهر ومن الشمال إلى الجنوب . 

google-playkhamsatmostaqltradent