recent
أخبار ساخنة

ازالة مجسم ساعة حمص القديمة ، و وضع ضـ.ريح الجنـ.دي المجـ.هول بدل منها . شاهد الفيديو …

ازالة مجسم ساعة حمص القديمة ، و وضع ضـ.ريح الجنـ.دي المجـ.هول بدل منها . شاهد الفيديو … 


قامت بلدية حمص اليوم بازالة مجسم ساعة القديمة بحي الحمدية بحمص و وضعت بدل منه مجسم للجـ.ندي المجـ.هول "حسب تعبير قو.ات النظـ.ام.




يعود تاريخ بناء الساعة إلى عام 1923 بناه الفرنسيون على يد أشهر ساعاتي بـ"حمص" "عبد الله كيشي[1]" واسمه محفور عليها حتى الآن وهي مصنوعة من النحاس وكانت مركز المدينة القديم حيث توسطت منطقة الأسواق الأثرية وأُنشئ بجانبها كراج "حماة" لأنها كانت على طريق "حماة" ثم سينما "الفردوس" إلى الشمال منها (مكان بناء الستي سنتر حاليا) وفي السبعينيات من القرن الماضي كان هناك سوق اسمه "سوق غزول" شرق الساعة فيه مطاعم ومتنزهات شعبية والتي لم تعد موجودة حاليا وكانت تسمى الساحة الموجودة فيها حاليا ساحة الشهداء».

شكلت الساعة القديمة مركزاً للمدينة ومكانا للتواعد بين الأصدقاء والمحبين حتى بناء الساعة الجديدة عام/1958/ ولكن رغم بناء الساعة الجديدة ورغم ذلك مازالت الساعة القديمة من أهم معالم المدينة ومرتبطة بذاكرة الحماصنة خصوصا المغتربين منهم الذين ضبطوا إيقاعاتهم النفسية على إيقاعها قبل أن يغتربوا عن "حمص" وأصبحت رمزا مشتركا لأفراحهم وأحزانهم.

شاهد الفيديو … 



. . . . . . . . . . . . . . . . .

شاهد بالصور … أجواء گـ.رنفال "انتقال السـ.يدة العـ.ذراء" في مرمريتا بريف بحمص.




انطلق في بلدة مرمريتا بريف حمص الغربي مساء اليوم “كـ.رنفال مرمريتا” احتفالاً بعيد رقـ.اد السـ.يدة العـ.ذراء وتضمن سيارات مزينة برمـ.وز عديدة ومجـ.سمات تعبـ.يرية كرتونيه ترمز للاحتفال بالمناسبة بالإضافة إلى عدد من النشـ.اطات الموسيقية الكشـ.فية بمشاركة مختلف الفعاليات الشعبية.

وجال الگـ.رنفال الذي بات تقليداً سنويا مختلف أنحاء البلدة حيث انطلق من ساحة البلدية مرورا بالشوارع الرئيسة حاملاً معه معـ.زوفات وألحاناً منوعة وعرض لوحات فنية وحركات استعـ.راضية عفـ.وية أدخلت البهجة والسرور إلى قلوب المحتفلين كما شارك بالاحتفال عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وبين زاهر يازجي أحد منـ.ظمي الگـ.رنفال أن رسالة الگـ.رنفال هي نشر السلام والمحبة والفرح في النفوس والمحبة وإعادة إعمار البلد سوية من جديد فيما اعتبرت جوهرة الحكيم من أهالي القصير أن الكرنفال تجديد للحياة وأن مشاركتها اليوم تأكيد على أن فرح السوريين هو واحد في كل المناطق والبلدات بينما وجد ياسر علي أن المشاركة في المسير والاحتفال إنما هو دلالة على محبة وتآلف الشعب السوري بكل أطيافه.

المغترب بالولايات المتحدة الامريكية فواز يازجي أشار إلى حرصه في كل عام التواجد في سورية بفترة عيد السيدة ليشارك بالكرنفال الذي أصبح تقليداً سنوياً يرسم الفرحة والبهجة على وجه جميع أهالي المنطقة.

شاهد الصور … 














google-playkhamsatmostaqltradent