recent
أخبار ساخنة

بعد انهيار الليرة التركية ... هل سينقذها ولي العهد السعودي بعد زيارة تركيا والاستثمار فيها ؟

 

بعد انهيار الليرة التركية ... هل سينقذها ولي العهد السعودي بعد زيارة تركيا ؟ 



رغم إعلان الحكومة التركية عن ميزانية تكميلية بأكثر من 57 مليار دولار لإنقاذ البلاد من تداعيات التضخم وانهيار العملة، إلا أن الليرة سقطت فجأة بقوة قبل أن تقلص الخسائر عقب الإعلان عن خطة إنقاذ جديدة .


سقطت الليرة التركية فجأة خلال تعاملات اليوم الثلاثاء قرب مستويات 17.69 ليرة للدولار لتقترب بشدة من أدنى مستوى لها على الإطلاق مقابل الدولار، قبل أن تعوض معظم الخسائر خلال الدقائق الماضية .


يعقد المتداولين آمالا على أن تستقبل الليرة التركية دفعة قوية عقب زيارة ولي العهد السعودي في إطار جولة الأمير محمد بن سلمان الخارجية إلى مصر والأردن وتركيا .


يأتي ذلك في الوقت الذي تحاول خلاله الحكومة التركية تصفية الأجواء مع المملكة العربية السعودية أملًا في الحصول على دعم من أحد أكبر اقتصادات المنطقة عبر توقيع مزيد من الاتفاقات وجذب الاستثمارات السعودية الحكومية والخاصة .


وتترقب الليرة التركية قرار المركزي التركي بشأن أسعار الفائدة يوم الخميس المقبل والذي يأتي تزامنًا مع اتجاه أغلب البنوك المركزية حول العالم إلى رفع معدلات الفائدة، بينما يصر الرئيس أردوغان على المضي في خفض أسعار الفائدة.


وكانت الليرة التركية سجلت أدنى مستوياتها على الإطلاق مقابل الدولار الأمريكي يوم 20 ديسمبر 2021 حينما هوت إلى مستويات 18.3674ليرة / دولار، عقب قرار المركزي التركي بخفض أسعار الفائدة إلى المستويات الحالية .


وقدمت الحكومة التركية مقترحا إلى البرلمان لميزانية تكميلية، قيمتها حوالي تريليون ليرة ما يعادل 57.74 مليار دولار لتغطية زيادة في التكاليف والتصدي لهبوط العملة المحلية وزيادات حادة في أسعار الطاقة والتضخم.


وللموافقة على تلك الحزمة أو الخطة يجب أن توافق لجنة برلمانية على المقترح ثم يقره البرلمان بكامل هيئته، إلا أن البرلمان التركي عادة ما يعطل أعماله ثلاثة أشهر بداية من يوليو وحتى أكتوبر.


نهاية العام الماضي قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن احتياطي البنك المركزي التركي يتجاوز اليوم 24 ديسمبر الجاري 115 مليار دولار، كما أنه لا يوجد على تركيا دين لصندوق النقد الدولي ولا توجد أي محادثات معه.


وقال الرئيس التركي حينذاك أن هناك حرب اقتصادية ضد تركيا، وقال إن الذين لم يتمكنوا من تركيع تركيا بأي طريقة وجهوا قوتهم نحو اقتصادنا.


وبعد ذلك بأيام كشفت تقارير دولية أن الاحتياطيات هبطت إلى 8.63 مليار دولار في 24 ديسمبر 2021 من 12.16 مليار قبل ذلك بأسبوع فيما يعكس تدخل البنك في سوق الصرف الأجنبي مؤخرًا.


بينما تكشف بيانات البنك المركزي التركي وفقًا لإحصائيات صدرت عن البنك يوم 10 يونيو أن حجم الاحتياطي بلغ 102 مليار دولار بواقع 41.7 مليار دولار ودائع ذهبية و60.7 مليار دولار سيولة دولارية.


ومنذ أيام قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا ستواصل خفض أسعار الفائدة وليس زيادتها في مواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة وأكد أردوغان تعهده بتعزيز الإنتاج والصادرات والتوظيف عن طريق سياسته غير التقليدية لأسعار الفائدة المنخفضة.


تتجه التوقعات بأن تتجاوز الليرة مستويات القاع التاريخية مطلع العام المقبل 2023، بينما تتجه التوقعات إلى أن تنخفض الليرة التركية قرب مستويات 17.5 ليرة / دولار قبل نهاية العام الجاري.




google-playkhamsatmostaqltradent