recent
أخبار ساخنة

قتـ.ـ.لى وجـ.ـ.رحـ..ـى في صفوف ميليـ.ـ.شيا أسد بهـ.ـ.وم لرجل لبناني على حاجزاً لهم

قتـ.ـ.لى وجـ.ـ.رحـ..ـى في صفوف ميليـ.ـ.شيا أسد بهـ.ـ.وم لرجل لبناني على حاجزاً لهم




قتـ.ـ.ل وأصـ.ـ.يب عناصر من ميلــ.ـ.يشيا أسد بهجـ..ـوم من أحد اللبنانيين على حاجز للميلـ.ـ.يشيا عند الحدود اللبنانية السورية، في حوادث متكررة تجاه نقاط وحواجز نظام أسد المتورطة بعمليات تهـ.ـ.ريب وأعمال خارجة عن القانون في المنطقة الحدودية .


وبحسب وسائل إعلام لبنانية فإن عنصرا من ميلـ.ـ.يشيا أسد قتـ.ـ.ل وأصـ.ـ.يب آخر جراء إلقاء شخص لبناني يدعى (م ح ح) قنـ.ـ.ـ.بلة يدوية باتجاه حاجز "الأمن العسكري" مقابل منطقة عكار عند الحدود اللبنانية السورية .


وبحسب المصدر فإن عناصر الميليـ.ـ.شيا قاموا بإطلاق النـ.ـ.ار باتجاه بلدة المشرفة داخل الأراضي اللبنانية للرد على الهـ.ـ.جوم الذي استهدف الحاجز، وسط أجواء من التوتر والاستنفار الحدودي بين الطرفين .


ولم يتطرق نظام أسد عبر إعلامه إلى الهجـ.ـ.وم الذي استهدف حاجز ميلـ.ـ.ـيشياته في المنطقة الحدودية والخــ.ـ.سائر البشرية الناتجة عنه، كما لم تتبنى أي جهة لبنانية مسؤولية الهجـ.ـ.وم.


وتكرر الهجـ.ـ.مات من جهات ومجموعات مختلفة على نقاط وحواجز ميليـ.ـ.شيا أسد على الشريط الحدودي من داخل الأراضي اللبنانية، والتي أسفرت عن خسائر واسعة في صفوف الميلـ.ـ.يشيا، خاصة مع وجود عمليات تهريب تشترك فيها الميلـ.ـ.يشيا السورية في المنطقة الحدودية


أبرز تلك الحوادث كانت بمقـ.ـ.تل ضباط في ميليـ.ـ.شيا أسد على الحدود السورية اللبنانية برصاص سوريين مجهولين فروا إلى الأراضي اللبنانية، في مطلع عام 2020


ويعتبر نفوذ حكومة أسد واسعا في لبنان من خلال حلفائه العسكريين والسياسيين، الأمر الذي ضيق الخـ.ـ.ناق على اللاجئين السوريين في لبنان، باستخدامهم كورقة سياسية واقتصادية من حلفاء الأسد لتحقيق مكاسب مشتركة




google-playkhamsatmostaqltradent